قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

على الرغم من الهدنة الإنسانية التي تشهدها اليمن بدءً من ليلة الخميس استمرت الميليشيات الحوثية في خرقها من الدقائق الأولى حتى ارتفعت &خلال الأربع وعشرين ساعة إلى مئات الخروقات، على الرغم من التزام قوات التحالف العربي بضبط النفس.
&
إيلاف من الرياض:&أعلنت قيادة قوات تحالف دعم الشرعية في اليمن أن عدد حالات خرق وقف إطلاق النار من قبل المليشيات الحوثية وأعوانهم قد ارتفع بشكل كبير خلال الأربع وعشرين ساعة الماضية، حيث بلغ عددها في قطاع جازان 124 حالة، بينما بلغت الخروقات بقطاع نجران 81 حالة، وبلغت الخروقات داخل الحدود اليمنية 692 حالة اختراق تمثلت في 124 حالة في مأرب، و24 حالات في شبوة، و265 في تعز، و44 في الضالع، و48 في حجة، و116 في الجوف و25 حالة في صنعاء، و41 في البيضاء، و5 حالات في عدن.
&
وذكرت قيادة التحالف في بيان لها أن المليشيات استخدمت أسلحة متنوعة تراوحت بين إطلاق صواريخ ومقذوفات ورماية مباشرة وقناصين.
&
وأكدت قوات التحالف بأنه قد تم الرد على مصادر النيران وفق قواعد الاشتباك المعتمدة، مع الاستمرار في ممارسة أعلى درجات ضبط النفس تجاه ما يحدث من خروقات لوقف إطلاق النار.
&
من جهة أخرى لازالت الميليشيات الحوثية والقوات الموالية للرئيس المخلوع على عبد الله صالح تواصل إطلاق المقذوفات العسكرية من داخل الأراضي اليمنية على عدة مناطق متفرقة بالمملكة.
&
وأوضح المتحدث الرسمي لمديرية الدفاع المدني بمنطقة جازان الرائد يحيى بن عبدالله القحطاني أن فرق الدفاع المدني باشرت اليوم الجمعة, بلاغين عن سقوط مقذوفات عسكرية أطلقتها عناصر حوثية من داخل الأراضي اليمنية على محافظتي صامطة والحُرّث، مما نتج عنها احتراق بسيط في بعض الحشائش وتضرر سيارتين ونفوق عدد من الأغنام، مشيراً إلى أنه لم يتعرض أحد لأي أذى.
&
مقذوفات عسكرية
ورصدت وكالة الأنباء السعودية في جولة ميدانية بالشريط الحدودي بمنطقة جازان اليوم العديد من الاختراقات والانتهاكات التي تسببت خلال اليومين الماضيين في العديد من الأضرار المادية والبشرية ببعض المواقع التي استهدفتها بمحافظات العارضة والحرث وصامطة والطوال , في مخالفة واضحة لشروط الهدنة التي بدأت قوات التحالف العربي بقيادة المملكة والحكومة الشرعية اليمنية في تنفيذ بنودها مع البدء في تطبيقها على أرض الواقع.
&
وخلال الجولة على أحد المنازل بإحدى قرى الحنبكة التابعة لجبال العبادل في محافظة العارضة الذي تعرضت لسقوط مقذوف عسكري من نوع "كاتيوشا" و حجم الأضرار التي شهدها المنزل والممتلكات , حيث وصف صاحب المنزل المواطن حسين بن سالم سليمان اللغبي "63عاماً" الحادثة التي وقعت عند الساعة " 8:45" من صباح أمس الخميس بالعمل الجبان والفاشل وأنه لم يصب فيه بفضل الله أي أحد من أفراد أسرته المكونة من " 22" فرداً , عادا الحادث ليس الأول من نوعه الذي يستهدف قريته ولن يكون الأخير حسب يقينه وكافة سكان القرية الذين اعتادوا على مثل هذه الأعمال والانتهاكات من قبل المليشيات الحوثية.
&
وقال مسؤول الدفاع المدني المباشر لحادثة سقوط المقذوف النقيب إبراهيم بن محمد الخبراني : إن حادثة سقوط المقذوف على منزل المواطن رافقها سقوط أربعة مقذوفات أخرى في نفس التوقيت سقطت على أراضي فضاء إلى جانب سقوط مقذوف خامس على إحدى المنشآت التعليمية بإحدى قرى الحنبكة الواقعة في نطاق عمليات الدفاع المدني بالعارضة , وأنه لم تسجل أي وفيات في هذه الحوادث واقتصرت الأضرار على الممتلكات والماديات التي يتم حصرها والإبلاغ عنها واتخاذ كافة الإجراءات اللازمة في حينه بالتعاون والتنسيق مع مختلف الجهات ذات العلاقة.