قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

مونتريال: أعلنت وزارة الهجرة الاحد ان كندا استكملت استقبال 25 الف لاجىء سوري محترمة بذلك جدولا زمنيا اعيد النظر فيه، ووعدا انتخابيا لرئيس الوزراء جاستن ترودو. وكتب وزير الهجرة جون ماكالوم على حسابه على تويتر بعدما وصلت مساء السبت رحلة تشارتر الى مونتريال "لدينا 25 الف سبب لنفخر باننا كنديون، اهلا باللاجئين".

وكان رئيس الوزراء وعد خلال حملته الانتخابية باستقبال 25 الف لاجىء سوري قبل نهاية 2015 موجودين في لبنان والاردن وتركيا. لكن هذه الغاية الطموحة اصطدمت بمشاكل ادارية ولوجستية، ما دفع الحكومة الكندية نهاية تشرين الثاني (نوفمبر) الى امهال نفسها شهرين اضافيين لتحقيقها.

ومنذ 11 كانون الاول (ديسمبر)، حين استقبل ترودو اول دفعة من اللاجئين، وصل اكثر من نصف العدد المذكور على متن طائرات انطلاقا من لبنان والاردن على نفقة الحكومة الكندية. واوضحت وزارة الهجرة ان القطاع الخاص او منظمات خيرية اخرى رعت ايصال العدد المتبقي.

وأعلنت الحكومة الكندية انها ستستقبل نحو 12 الف لاجىء اضافي حتى نهاية العام في اطار برنامج مرتبط بالمفوضية العليا للاجئين التابعة للامم المتحدة، بحسب المصدر نفسه.

وتولت نحو 250 بلدية استقبال اللاجئين الذين وصلوا الى الاراضي الكندية. ومنذ بدء العملية، اتصلت مفوضية الامم المتحدة بنحو سبعين الف لاجىء سوري في مخيمات في لبنان والاردن مقترحة عليهم الهجرة الى كندا. وقد تجاوب اقل من نصف هؤلاء.
&