قرائنا من مستخدمي واتساب
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق واتساب
إضغط هنا للإشتراك

هل تبحث عن وظيفة الأحلام؟، إليك الآتي: تبحث الملكة إليزابيث الثانية عن محرر لمواقع التواصل الاجتماعي. والراتب جيد. أما الامتيازات فغير محددة.

بيروت: أعلن قصر «باكنغهام» عن وظيفة شاغرة لإدارة حسابات ملكة إنكلترا إليزابيث على الشبكات الاجتماعية مقابل مبلغ 55 ألف دولار، وذلك لتدعيم صورة العائلة المالكة على الإنترنت.

ويُنتظر ممن سيشغل الوظيفة أن يستقطب أتباعًا جددًا، ويُدير صفحات قصر باكنغهام المرموقة، وفق تقرير نشرته صحيفة التلغراف البريطانية، الثلاثاء 19 نيسان (أبريل) 2016.

إدارة استراتيجية
يرد في إعلان الوظيفة: "يتعلق الأمر بعدم السكون أبدًا، والعمل على إيجاد سُبل جديدة للحفاظ على حضور الملكة في نظر الجمهور، وعلى الساحة الدولية، وهذا ما يجعل هذا العمل استثنائيًا بالنسبة إلى الديوان الملكي". مَنْ سيحصل على الوظيفة يجب أن يكون "مُديرًا لعدد من المواقع البارزة"، وأن يكون "ملمًّا بوضع الاستراتيجيات وإدارة المشاريع بعيدة المدى".

وذكرت «تلغراف» أن حسابات تويتر وفايسبوك الملكية تحظى بمُتابَعة جيدة. فحساب تويتر الملكي البريطاني له أكثر من مليوني مُتابِع، وحساب قصر كنسينغتون لديه 628 ألف مُتابِع على تويتر، وحساب منزل كلارنس لديه أكثر من 500 ألف مُتابِع على تويتر.

وكانت الملكة قد أرسلت أول تغريدة لها في عام 2014، في زيارة لمتحف العلوم، وأطلقت أول موقع لها عام 1997، خلال زيارة لمدرسة في شمال غرب لندن. كما أطلقت قناتها الخاصة على موقع يوتيوب في عام 2007.​