قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

في إطار ردات الفعل العربية والعالمية على تصريحات ولي ولي العهد السعودي الأمير محمد بن سلمان، قال الشيخ محمد بن راشد، نائب رئيس الإمارات رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، إنها "رؤية مليئة بالطموح والأمل للمملكة وللمنطقة ..وقيادة شابة ستفاجئ العالم بإنجازاتها".

وأعرب الشيخ محمد راشد عن تفاؤل دولة الإمارات بخطة المملكة العربية السعودية تحت عنوان "رؤية السعودية 2030"، والتي أقرها مجلس الوزراء السعودي بقيادة العاهل السعودي الملك سلمان بن عبدالعزيز، في وقت سابق من يوم الاثنين.

وقال الشيخ محمد بن راشد عبر حسابه الرسمي على موقع "تويتر": "تابعت باهتمام مثل غيري إطلاق رؤية السعودية 2030 اليوم .. رؤية مليئة بالطموح والأمل للمملكة وللمنطقة ..وقيادة شابة ستفاجئ العالم بإنجازاتها."

مستقبل منطقتنا

وأضاف حاكم دبي: "تفاؤلنا وفرحنا برؤية السعودية 2030 هو فرح بمستقبل جديد لمنطقتنا، وتفاؤل بتجديد حضاري لأمتنا العربية نحو استغلال أمثل لطاقاتها ومواردها وشبابها".

وكان الأمير محمد بن سلمان، ولي ولي العهد السعودي، قال إن رؤية السعودية التي أعلن عنها يوم الإثنين، تمثل أهداف المملكة في التنمية والاقتصاد لـ15 سنة مقبلة.&

وكشف أن الرؤية كانت ستطلق سواء بارتفاع سعر النفط أو انخفاضه، مشيرًا الى أنها لا تحتاج إلى أسعار نفط مرتفعة بل تتعامل مع أقل أسعاره، وأننا نستطيع أن نعيش في 2020 من دون نفط.

وتحدث ولي ولي العهد السعودي، خلال حواره مع قناة (العربية) عن "رؤية السعودية" لعام 2030، عن وصفه بـ"مناطق قوة السعودية التي لا ينافسها فيها أحد".&

الاستثمار السعودي

وأكد أن الخطط الجديدة ستعني أنه لن يكون هناك أي استثمار في العالم إلا "بصوت الصندوق السيادي السعودي،" مؤكدًا على عمل الدولة لتحويل اعتمادهما من النفط إلى الاستثمار، وذلك عن طريق عدة خطط تشمل طرح أقل من خمسة في المائة من شركة "أرامكو" النفطية السعودية الضخمة لاكتتاب، واصفًا إياه بأنه "أكبر اكتتاب في التاريخ".

وقال الأمير محمد بن سلمان إن السعودية تملك 3 نقاط قوية لا ينافسنا عليها أحد، "فعمقنا العربي والإسلامي وقوتنا الاستثمارية وموقعنا الجغرافي نقاط قوة لنا، جسر الملك سلمان سيكون أهم معبر بري في العالم، والذي سوف يوفر فرصاً ضخمة للاستثمار والبناء، استثمار الموقع الجغرافي سيجعل البضائع تمر من خلال السعودية بمئات المليارات".

واعتبر ولي ولي العهد أن 2015 سنة الإصلاح السريع وستكون 2016 سنة إصلاح سريع ممنهج ومخطط له، مضيفًا أن الملك سلمان عمل عملاً قوياً لهز رأس الهرم في السلطة التنفيذية.