تصفحوا إيلاف بثوبها الجديد

: آخر تحديث
مسؤولو الديمقراطي والجمهوري استنكروا كلامه

قصة ترامب والضابط المسلم تهز اميركا

قرائنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

إيلاف من نيويورك: تعرض دونالد ترامب، المرشح الجمهوري للانتخابات الرئاسية الأميركية، لوابل عنيف من الانتقادات بعد تصريحاته التي تناولت أسرة الضابط الاميركي المسلم الذي قتل في العراق.

وكان خزر خان، الذي قتل ابنه همايون ابان خدمته في الجيش الأميركي عام 2004 في العراق الخميس، هاجم ترامب بسبب مواقفه المعادية للمسلمين وللهجرة، ومدافعًا بشدة عن المرشحة الديمقراطية كلينتون، وخاطب خان في كلمته ترامب قائلاً "لم تقدم أي تضحية ولم تفقد أي عزيز"، الأمر الذي دفع بقطب العقارات الى الخروج بتصريحات قال فيها، "أنا اعمل كثيرًا، وتمكنت من تأمين عشرات آلاف الوظائف وبنيت الكثير وحققت نجاحات كبيرة. واعتقد بأنني قد أنجزت الكثير"، كما تناول زوجة خان قائلاً،" "إذا تطلعتم إلى زوجته فقد كانت تقف هناك من دون أن تنبس ببنت شفة. من المرجح أنه لم يكن يحق لها قول إي شيء".

ردود شاجبة

ردود الفعل الشاجبة لكلام ترامب لم تقف عند حدود مسؤولي الحزب الديمقراطي، بل وصلت الى صفوف الجمهوريين، حيث اشارت اشلي سترونغ المتحدثة بإسم احد ابرز قادة الحزب الجمهوري ورئيس مجلس النواب بول رايان،" إلى أن الاخير يرفض هذه الفكرة، وقد كانت له تصريحات عديدة في السباق اشاد خلالها بالتضحيات التي بذلها المسلمون الاميركيون في سبيل مصلحة بلادنا".

كلينتون تأثرت بوالدة همايون

من جهتها، قالت هيلاري كلينتون،" انه الوقت المناسب لوقوف الاميركيين صفًا واحداً الى جانب أسرة خان وأسر الذين سقطوا للدفاع عن بلادنا"، مشيرة " الى انها تأثرت بشكل كبير برؤية والدة خان اثناء وقوفها على المسرح خلال مؤتمر الحزب الديمقراطي في فيلادلفيا".

الوالدة تكشف ما حصل

غزالة خان التي تناولها ترامب في حديثه، لفتت في حديث تلفزيوني "إلى ان اللحظة (إطلالتهم على المسرح) كانت عصيبة جدًا، فانا لا انظر الى صور همايون في المنزل ولا ادخل غرفته، واثناء القاء زوجي لكلمته رأيت صورة ابني، لم اكن قادرة على التحمل، ولكنني تمكنت من تمالك نفسي. كانت لحظة قاسية"، بينما اكد زوجها" انه لولا الدعم الذي اظهرته زوجته له لما تمكن من إلقاء كلمته".


عدد التعليقات 7
جميع التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي إيلاف
1. تناسوا جرائم كلنتون
fghj - GMT الأحد 31 يوليو 2016 06:45
و نسوا جرائم الارهاب الديني في كل العالم قصة هامشية و ضوضاء و لا احد ينسى جوهر المشكلة و هو الارهاب و ليس المرشح الجمهوري
2. جرائم الارهاب
jhh - GMT الأحد 31 يوليو 2016 06:48
هي المشكلة
3. منافق
Hamorabi1 - GMT الأحد 31 يوليو 2016 06:51
هذا الرجل ترك بلده السابق والفاشل باكستان وهجر إلى أميركا بلد الحرية والحياة الحلم, تخرج ابنه المرحوم وانتسب إلى أعظم جيش في العالم, هو لم ينتسب إلى جيش باكستان بلده السابق لأن ولائه حتما لبلده الجديد أمريكا. حسنا, لقد قاتل بشرف واستشهد بشرف وأيضا دفن بشرف. ماذا يريد هذا المنافق والد الشهيد؟ لو ابنه كان حيا لما وافق على كلام والده. من هنا نفهم الحرية المطلقة في أمريكا, رجل عادي يخاطب مرشح للرئاسة يالها من سخرية.
4. كم عراقي قتل بيد الجندي
عراقي - GMT الأحد 31 يوليو 2016 09:36
حصل ما يستحقه هذا الباكستاني الذي تطوع بالجيش للحصول على الجنسية الأمريكية !!!..
5. روح
آشورية - GMT الأحد 31 يوليو 2016 10:39
الرب يكثر من امثال دونالد ترامب في العالم! هذا! على اساس كلنتون قدمت التضحية اها عفواً هي كانت ضحية مونيكا لونسكي ههههههه! من هذا الرجل المعتوه الذي يدافع عن كلنتون فاليعود الى باكستانه ويترك امريكا للامريكيين لينتخبوا العظيم ترامب فهو المناسب لحماية امريكا والعالم!
6. اختشوا شوية
جاك عطالله - GMT الأحد 31 يوليو 2016 13:25
فى مصر تمت المئات من المذابح ضد مسيحيين وفى الجيش تم قتل عدد منهم عمدا بواسطة ضباط بالجيش لرفضهم الاسلمة وفى محاربة الارهاب ومعارك الجيش المصرى استشهد الالاف من الاقباط دفاعا عن وطنهم ولم تعطى اى فرصة لعائلة اى شهيد قبطى او اهل مغتصبة للوقوف بمؤتمر حزبى عالمى او بالبرلمان لشرح قضيتهم وان الدولة تبيدهم بواسطة اجهزتها الرسمية ولا تحاسب احدا على قتلهم وسرقتهم واغتصاب بناتهم القصر وحرق كنائسهم و مساكنهم وتكفيرهم علنا - ايها الذين امنوا بالارهاب والسرقة اختشوا
7. خد الدواء ياجاك
حالتك صعبانة عليا خالص - GMT الإثنين 01 أغسطس 2016 00:06
جاك هدئ اللعب شوية ياضنايا وحرم تهيؤآت وخد جرعة دواء الإسكتسوفرينيا. ربنا يشفي ، والله العظيم حالتك صعبانة عليا قوي


شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

  1. البرهان يؤدي اليمين رئيسًا للمجلس السيادي في السودان
  2. جونسون يبدأ الأربعاء جولة أوروبية يهيمن عليها ملف بريكست
  3. تهديد بتدول ملف المغيبين والمختطفين والجثث المجهولة في العراق
  4. وفاة الأميرة دينا الزوجة الأولى للملك حسين
  5. الصين تؤكد توقيف موظف في القنصلية البريطانية في هونغ كونغ
  6. المشاورات لتشكيل ائتلاف حكومي جديد تبدأ الأربعاء في إيطاليا
  7. ترمب يلغي زيارته للدنمارك إثر رفض رئيسة حكومتها بيع غرينلاند
  8. واشنطن تدعو مجلس الأمن إلى تمديد حظر الأسلحة المفروض على طهران
  9. السعودية تدعو مجلس الأمن إلى رفض ممارسات إسرائيل وإيران
  10. من هي السيدة التي سيؤدي المجلس السيادي السوداني القسم أمامها؟
  11. لماذا تعامل النساء
  12. أستراليا تعلن انضمامها إلى قوة بحرية لتأمين الملاحة في الخليج
  13. جيفري إبستين رجل الأعمال الأمريكي
  14. في الجزائر... الحراك والسلطة في مأزق!
  15. ترمب يعرض وساطته بمواجهة الوضع
  16. بومبيو: أميركا حجبت 2.7 مليون برميل من النفط الإيراني عن السوق
في أخبار