قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

القاهرة: أعلن الجيش المصري الخميس انه شن ضربات جوية ادت الى مقتل اكثر من 45 مسلحا بينهم زعيم تنظيم الدولة الاسلامية في سيناء الذي يشن هجمات على قوات الامن المصرية منذ اكثر من ثلاث سنوات.

وتعد منطقة شمال سيناء معقلا لهذا الفرع الذي كان يسمى "تنظيم انصار بيت المقدس" قبل اعلانه مبايعته تنظيم الدولة الاسلامية في تشرين الثاني/نوفمبر 2014.

وقتل مئات الجنود والشرطيين خلال المواجهات بين الطرفين.

واعلن الجيش المصري في بيان على صفحة المتحدث باسمه على فيسبوك ان قواته "تمكنت من قتل زعيم تنظيم أنصار بيت المقدس الإرهابي المدعو أبو دعاء الأنصاري وعدد من أهم مساعديه بالإضافة إلى مقتل أكثر من 45 عنصرا إرهابيا وإصابة العشرات من التنظيم".

وافاد مصدر عسكري وكالة فرانس برس ان الزعيم المشار اليه "هو الرقم واحد" في التنظيم.

وقال الجيش المصري ان هذه الضربات التي لم يشر الى تاريخ تنفيذها قامت بها "قوات مقاومة الإرهاب بالتعاون مع القوات الجوية وإستهدفت خلالها توجيه ضربات دقيقة ضد معاقل تنظيم أنصار بيت المقدس الإرهابي بمناطق جنوب وجنوب غرب مدينة العريش".

وتضمن ذلك بحسب البيان "تدمير مخازن الأسلحة والذخائر والمتفجرات التي تستخدمها تلك العناصر".

وتابع الجيش ان الهجوم جاء بناء على "معلومات إستخباراتية دقيقة من القوات المسلحة" ناشرا صورا.&

واعلن الجيش المصري مرات عدة قتل قياديين لهذا التنظيم. ولا يمكن التحقق من هذه المعلومات بشكل مستقل على الارض.