: آخر تحديث
ذكرهم بمعاناتهم السابقة فوصفوا قراره بالعار

حظر دخول المسلمين إلى أميركا يُغضب اليهود!

أغضب دونالد ترامب اليهود في أميركا بتوقيعه قرار حظر دول المسلمين إلى الولايات المتحدة، إذ ذكّرهم بمعاناتهم السابقة، فوصفوا القرار بعار يندى له جبين أميركا.

عادل الثقيل من واشنطن: هاجمت منظمات يهودية في الولايات المتحدة الرئيس الأميركي دونالد ترامب بعد المراسيم التي أصدرها الجمعة، ويقضي أحدها بحظر دخول مواطني سبع دول إسلامية إلى البلاد مدة تسعين يومًا.

وردّ قادة هذه المنظمات، في بيانات وتصريحات صحافية، غضبهم من قرار ترامب إلى أمرين: الأول، تزامنه مع ذكرى المذبحة اليهودية (هولوكوست)؛ والثاني، قولهم إن حظر دخول اللاجئين المسلمين يستدعي حوادث مروعة، ويذكّر بما لقيه اليهود حين رفضت دول غربية استقبالهم بعد فرارهم من ألمانيا النازية".

 يندى له الجبين

وشملت مراسيم ترامب منع دخول مواطني سورية والعراق وليبيا والصومال واليمن والسودان وإيران، إضافة إلى تجميد إجراءات إعادة توطين المتحدرين من هذه الدول والموجودين في أميركا مدة أربعة أشهر. ويستثني هذا القرار - بشكل غير مباشر - مواطني هذه الدول من ديانات أخرى، وخصوصًا المسيحيين. وبالتالي، لن يتمكن مسلمو هذه الدول ممن يحملون إقامات دائمة في أميركا من دخولها، حتى انتهاء مدة الحظر.

ونقلت سي أن أن عن مارك هيتفليد، رئيس منظمة المهاجرين العبريين، قوله: "إنه قرار مثير للاشمئزاز واختيار التوقيت بالتزامن مع ذكرى الهولوكست لا يصدق، فحظر دخول اللاجئين بسبب معتقدهم يذكرنا برفض أميركا وأوروبا منح اللاجئين اليهود الفارين من النازية حق اللجوء".

وقالت منظمة جي ستيريت اليهودية في بيان: "أمر الرئيس بحظر دخول المسلمين يستحضر ذكريات مروعة"، مؤكدةً أن الولايات المتحدة تكرر ما فعلته حين رفضت استقبال اللاجئين اليهود، وهو العار الذي ما زال يندى له جبينها".

وجرت العادة أن يتضامن بعض المنظمات اليهودية في الولايات المتحدة مع المسلمين الأميركيين حين يتعرضون للتمييز، متبنية استراتيجية ترى أن أي اضطهاد جماعة بسبب عرقها أو دينها في البلاد قد ينتقل لاحقًا ليصيب اليهود أنفسهم.

سجّل.. أنا مسلم!

وكان ترامب أثار عاصفة من ردات الفعل المستنكرة حين دعا في أثناء حملته الانتخابية إلى حظر دخول المسلمين إلى الولايات المتحدة بعد هجوم استهدف كاليفورنيا، وإلى إخضاع الراغبين بالهجرة إلى الولايات المتحدة لامتحانات تبيّن قيمهم وأفكارهم العقائدية. 

ظن الجميع أن هذا كلام انتخابي، لكن تبين أن ترامب جاد في ذلك. حينها، تعهد جوناثان غرينبلات مدير منظمة الحقوق المدنية ومناهضة الكراهية اليهودية في الولايات المتحدة أن يضيف اسمه إلى أي سجل يحصي المسلمين تقوم به الحكومة الاتحادية.

ونقلت عنه وكالة الصحافة الفرنسية قوله: "في اليوم الذي سينشأ فيه هذا السجل للمسلمين، سأسجل نفسي فيه كمسلم، بسبب عقيدتي اليهودية، وبسبب إيماني بقيمنا الأميركية، ولأنني أريد لهذا البلد أي يكون عظيمًا كما اعتاد أن يكون".

وانضم إلى غرينبلات حديثًا في هذا "التسجيل" العديد من الشخصيات الأميركية، مثل وزيرة الخارجية السابقة مادلين أولبرايت التي غرّدت على تويتر قائلةً: "نشأت كاثوليكية، وتحولت إلى الكنيسة الأسقفية الأميركية (بروتستانتية)، واكتشفت لاحقًا أن عائلتي كانت يهودية، وأنا على أهبة الاستعداد للتسجيل كمسلمة"؛ ومثل الممثلة اليهودبة مايم بياليك التي أعلنت صراحةً عن نيتها تسجيل ديانتها "مسلمة" في حال أنشأت إدارة ترامب قاعدة بيانات خاصة بالمسلمين في الولايات المتحدة، مجاهرةً بتضامنها مع المسلمين بوجه سياسات الإدارة الأميركية الجديدة.

مجلس مشترك
والجدير بالذكر هنا أنه بعد نحو أسبوع من فوز ترامب في انتخابات الرئاسة الأميركية، في 14 نوفمبر الماضي، اندمجت اللجنة اليهودية الأميركية والجمعية الإسلامية لأميركا الشمالية في مجلس واحد مشترك يحمل اسم "المجلس الاستشاري المسلم اليهودي"، وضم 31 عضوًا من اليهود والمسلمين الأميركيين، بين قادة دينيين ورجال سياسية ورجال أعمال. 

ويرأس المجلس رجل الأعمال المسلم فاروق كاثوري، مشاركة مع رجل الأعمال اليهودي ستانلي برغمان.

 وأعلن هذا المجلس أهدافه، وتتمحور حول التعريف بإسهامات المسلمين واليهود في المجتمع الأميركي، وتطوير استراتيجية منسقة لمواجهة التعصب ضد المسلمين ومعاداة السامية في الولايات المتحدة، وحماية حقوق الأقليات الدينية في أميركا طبقًا للدستور الأميركي، فيتمكن كل مواطن من ممارسة شعائره الدينية بحرية وأمان.

وبحسب روبرت سيلفرمان، مدير العلاقات الإسلامية اليهودية في اللجنة الأميركية اليهودية، يمثل هذا المجلس رد فعل على التعصب وخطاب الكراهية الذي ساد في حملة ترامب الانتخابية، رابطًا بشكل مباشر بين تشكيل المجلس وخطاب ترامب وفوزه في الانتخابات الرئاسية.


عدد التعليقات 10
جميع التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي إيلاف
1. حظر دخول المسلمين
thx. israel - GMT السبت 28 يناير 2017 12:45
حظر دخول المسلمين إلى أميركا يُغضب اليهود!....لكنه لم و لن يغضب اصدقاء امريكا في الخليج.....طول ما في شراء للأسلحه و مال خليجي ماكو احتجاج
2. نفاق
متابع - GMT السبت 28 يناير 2017 14:18
من يتحدث عن العنف الإسلامي عبر التاريخ . فقط راجعوا جرائم الأديان الأخرى، فقد قتل المسيحيون من بعضهم البعض خلال الحرب العالمية الثانية وحدها فقط 60 مليون مسيحياً.
3. Not for love of muslims
Salman Haj - GMT السبت 28 يناير 2017 14:22
Jews are not angry because of their love of Muslims, and only Jewish activists are expressing anger. Look at this. Jews restrict movement of Palestinians in Palestinian Territories. Jews have erected a wall to prevent free movement of Palestinians. Jews do not open their boarders to legal and illegal immigrants from everywhere.. the Jews expressing anger are hypocrites and are trying to score points with gullible Arabs and muslim.
4. ممنوع دخول المفسدين
ابو حميد - GMT السبت 28 يناير 2017 14:43
نعم وألف نعم الرئيس ترامب يمنع دخول المجرمين والارهابيين من بعض الدول الاسلامية الى اميركا ،
5. بالتأكيدسيدافع اليهودعنهم
Almouhajer - GMT السبت 28 يناير 2017 16:02
لأنهم أولاد عمومتهم , ولأنهم يتفقون في تعاليمهم معهم , والإثنان يريدون محاربة المسيحية . لماذا لم تنتقدوا إسرائيل دولتكم اليهودية , وهي تسرق أراضي الفلسطينيين , بعد أن تهجِّر أصحاب الأرض والسكن من أراضيهم ومن بيوتهم مسلمين ومسيحيين وتبني عليها مستوطنات لكم ولأبنائكم ؟
6. Iraa
Iraqi - GMT السبت 28 يناير 2017 16:04
عجيببة المسلمون لم يعترضوا لحد الان.
7. اليهود
Wahda - GMT السبت 28 يناير 2017 16:49
يريدون ان يتخلصوا من الناس في الشرق الأوسط يتمنون ان يهاجر كل سكان الشرق الأوسط ليخلو لهم الجو ليحكموا من النيل الى الفرات
8. ليس بسبب دينهم
الفرق كبير - GMT السبت 28 يناير 2017 16:49
الفرق بين ما حصل لليهود وما يحصل الان هو ان التمييز ضد اليهود كان فقط بسبب دينهم , اما التمييز ضد المسلين الان فهو ليس بسب دينهم ولكن بسبب ارهابهم وبسبب افعالهم وكراهيتهم للغرب ولغير المسلمين المبنيه على تعاليم دينهم .
9. Knowledge is power
صومالية مترصدة وبفخر-USA - GMT السبت 28 يناير 2017 19:09
I was always in respect with American Jews , as gulible is Mr Salman Iraqi Hajj, Israel is a "Jewish State" America is free faith & liberty United States. It includes Muslims & others. Trump & his little personal assistant forget that most legal scholars are Jews, so it is only suitable for them to explain laws that was never challenged like this before. So as much the Iraqi blabber hates Muslims even in Israel the Palestinian Christian or Muslim you moron not only Muslim. As for the executive orders are great but not when it is unconstitutional then courts should have the last word
10. غريبة
فول على طول - GMT السبت 28 يناير 2017 20:51
أن يتفق المسلمون واليهود فهذا شئ أغرب من الخيال ....ويدعو للدهشة ..طيب أحفاد القردة والخنازير أصبحوا حبايب معكم يا مؤمنين بين يوم وليلة ؟ طيب اذا كان اليهود زعلانين على عدم دخول المسلمين أمريكا ..فلا مانع من فتح اسرائيل أمامهم واستقبالهم ويا دار ما دخلك شر . يعنى لازم العزومة على بلاد الناس ..؟ طيب ما تعزموهم عندكم فى بلدكم يا يهود بدلا من عزومتهم على امريكا ..؟


شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

  1. تألفت حكومة لبنان.. فماذا بعد؟
  2. هل يعود الدور الخليجي إلى عهده في لبنان بظل عرقلة حزب الله؟
  3. صنعت حلوى من رماد جدتها وقدمتها لزملائها
  4. كنز معماري غريب في بلغاريا!
  5. البحرين الأولى عربيًا في مؤشر رأس المال البشري
  6. رويترز تحذف خبر إعفاء القنصل السعودي في اسطنبول من منصبه
  7. السعودية: جسر جوي لإغاثة
  8. نصف سكان العالم تقريبًا يعيشون بأقل من 5,50 دولارات يوميًا
  9. ترمب: السعودية حليف دائم ومهم
  10. كندا ثاني دولة في العالم تقنن استخدام الماريجوانا لأغراض ترفيهية
  11. الاعلان عبر الفيديو يهز حملة الانتخابات الأميركية
  12. هبوط إضطراري لطائرة ميلانيا ترمب
  13. قرقاش: السعودية محورية في كلّ ما يهم المنطقة
  14. امرأة تتولى قيادة القوات الأميركية
  15. تفشي الجرائم وحالات الانتحار في مصر يبلغ رقمًا قياسيًا
في أخبار