: آخر تحديث
رغم المعارضة داخل البيت الأبيض

عجوز يهودي دفع ترمب للإعتراف بالقدس عاصمة لإسرائيل

واشنطن: قال مسؤولون في البيت الأبيض إن الملياردير اليهودي الأميركي شيلدون أديلسون هو من دفع الرئيس دونالد ترمب إلى الإعتراف بالقدس عاصمة لإسرائيل الأربعاء، مؤكدين أن الرئيس لا يفهم حقيقة التبعات المترتبة على قراره الذي عارضه عدد كبير من معاونيه ووزارتا الدفاع والخارجية، وفقاً لما ذكرته صحيفة واشنطن بوست الخميس.

ونقلت الصحيفة عن معاونين عدة للرئيس قولهم إن أدليسون (84 عاماً) كان يضغط على مدى أشهر على ترمب ومن خلال مقربين منه "لتعترف واشنطن بالقدس عاصمة لإسرائيل".

وذكر هؤلاء أن الملياردير اليهودي كان غاضبًا خلال حضوره عشاء في البيت الأبيض مطلع العام الجاري "بسبب تأجيل الاعتراف بالقدس عاصمة لإسرائيل".

وقال عالم القانون آلان ديرشويتز إن ترمب اجتمع به في مارس الماضي "وأبلغه أنه حسم أمرا بالإعتراف بالقدس عاصمة للدولة العبرية".

لكنّ بعض معاوني الرئيس، نجحوا في ثنيه عن إعلان القرار خلال الأشهر الماضية، حتى أن ترمب لم يكن راضياً حينما وقع في يونيو الماضي على قرار تأجيل تنفيذ القانون الذي أصدره الكونغرس عام 1995 بإلزام الحكومة بإعلان القدس عاصمة لإسرائيل لستة أشهر، وهو ما اعتاد على فعله، مرتين كل عام، الرؤساء الذين حكموا البلاد خلال العقدين الماضيين.

وذكرت الصحيفة أن المؤيدين للقرار في إدارة ترمب هم نائبه مايك بنس ومستشاره وزوج ابنته جاريد كوشنر ومندوبة واشنطن لدى الأمم المتحدة نيكي هالي، فيما عارضه بعض معاونيه في البيت الأبيض، إضافة إلى وزيري الدفاع والخارجية.

حتى أن مقربين من ترمب من الدائرة التي يثق بها من خارج الإدارة، حاولوا ثنيه عن اتخاذ القرار، مثل الملياردير توم باريك.

ونقلت واشنطن بوست عن أحد من وصفتهم بالموثوقين لدى ترمب من خارج الإدارة، وتحدث معه بشأن هذه الخطوة، قوله "هذا جنون، جميعنا قاومنا هذا القرار".

وذكرت أن نائب الرئيس قال لترمب ما يحب أن يسمعه، وهو "أن إعلان القدس عاصمة لإسرائيل سيرضي قاعدته الإنتخابية لذا يجب أن يفعل هذا الأمر".

وقال مسؤول في البيت الأبيض "إن القرار لا علاقة له بعملية السلام في الشرق الأوسط، واتخذه الرئيس لإرضاء القاعدة الإنتخابية".


عدد التعليقات 7
جميع التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي إيلاف
1.
- GMT الجمعة 08 ديسمبر 2017 12:06
أهمية هذا القرار تكمن في صوابيته . حتى اللحظة وإلى الأبد ، لا يجوز لمسلم من الناحية العقائدية الإسلامية الإعتراف بوجود إسرائيل . معظم دول العالم الأعضاء في منظمة الأمم المتحدة، يعترفون بإسرائيل كدولة مستقلة، لماذا هذا النفاق من الدول الكبرى على الأخص ، روسيا والصين وألمانيا وفرنسا ....إلخ . أنصح ترامب باستكمال قراره هذا وعدم الإعتراف بإسرائيل كدولة يهودية أي دينية، عندها تبقى القدس لجميع الأديان وتحت سلطة دولة علمانية تحترم الجميع. المطلوب من الذين يطبلون ويزمرون ضد القرار وخاصة الشعب الفلسطيني ،الإعتراف بحق إسرائيل بالوجود وبالتالي العمل، وبمساعدة أمريكا أولاً، على إقامة دولة فلسطينية ، وليختاروا لها المدينة التي يريدون كعاصمة لها . يكفي نفاق أيها العالم (الحر) فقرار ترامب أثبت أنه هو العاقل ، والمجنون هو كل من اتهمه بالجنون .
2. لماذا لم يضغط العرب
PMSK - GMT الجمعة 08 ديسمبر 2017 12:16
عندما زار ترامب المنطقة ، وقام العدديد من الزعماء العرب ،زيارة امريكا ومقابلة ترامب، لماذ لم يحذروه من نقل سفارة بلاده الى القدس ، وكان ترامب ، وخلال حملته الانتخابية الرئاسية ، قد صرح مرارا بانه سيعمل على نقل السفارة الامريكية الى القدس ، وتنفيذ قرار مجلسي النواب والشيوخ الامركيين بشان ذلك ... والان نبكي على الطلال ونتحدث ونتمشدق ان الملياردير الصهيوني هو الذي اقنع باصدار قراره ؟ الم يكن ترامب قد وقع على 460 مليار دولار مع السعوجية ، وعلى 12 مليار مع الكويت و12 مليار مع قطر و10 مليار مع الامارات ، و5 مليار مع البحرين ؟ ولماذا لم يقول الزعماء العرب لترامب ،اذا اصدرت امرا بنقل سفارتك الى القدس ، فان تلك العقود تعتبر ملغية ؟ ام ان القدس لا تستحق هكذا قرارات ؟ الم تكن ثالث الحرمين المقدسين لدى العرب والمسلمين ؟ الم يكن العرب حماة المسلمين ؟ الم يكن ملك السعودية خادم الحرمين ؟ الدول الاخرى هاجمت الموقف الامريكي وقادة الخليج انتقدوا ؟ الرئيس التركي اردوغان ، هدد بوقف التعاون مع امريكا وقطع علاقات بلاده مع اسرائيل ،وتظاهر الملايين فيها ، بعد صلاة الجمعة والباكستان هاجمت بشدة ولا تقيم علاقات مع اسرائيل ، وخرج الملايين متظاهرين ضد ترامب واندونيسا انتقدت بشدة وتظاهر الملايين فيها وايران هاجمت بشدة قرار ترامب وتظاهر الملايين ضدها ، ولكن ماذا فعل قادة الخليج ؟ حتى ان قمتهم في الكويت ، كانت مهمشمة ومن الضعف بمكان لم تتخذ اي قرار بذلك ؟؟؟؟ ناموا يا عرب نامو ولا تستيقضوا -
3. نحن نحب اللادينييون والم
Rizgar - GMT الجمعة 08 ديسمبر 2017 12:38
نحن نحب اللادينييون والمسيحية والمسيحيين، واليهودية واليهود، والبوذية والبوذيين، والهندوسية والهندوس، والوثنيين واوثانهم، وعبدة الابقار ابقارهم، وحتى عبدة الحمير وحميرهم، وكل الاديان والمعتقدات والافكار والايديولوجيات التي لم ولا تعادينا، ونحن نحب كل البشرية وكل من لم يظلمنا ولا احتل ارضنا ولا سفك دماءنا ولم يذلنا، ونحب اكثر كل من دعم حقنا في الحياة ولو بشطر كلمة، لكننا نكره....... لانهم غزونا، ولانهم لازالوا يحتلون ارضنا ولا يؤمنون بوجودنا وبحقوقنا المشروعة، فهل يراد منا ان نحب من كرهنا وظلمنا وإغتصب ارضنا وقهر شعبنا ومازال حتى اليوم؟! ونحن نتعاطف مع شعب بربر والاقباط والبلوج والفرعونيين الذين لم ينسلخوا عن ثقافتهم ودينهم واصلهم، وكل الشعوب المقهورة من قبل اعدائنا المحتلين العرب . نحن نحب السيد حورج بوش لانه دمر الكيان الخبيث، ونكره Trump لانه دجال ومنافق وكذاب، يتحدث طول الوقت عن الحرية والديمقراطية، لكنه لايؤمن بحرية الشعب الكوردي في تقرير مصيره .
4. Knowledge is power
صومالية مترصدة وبفخر-USA - GMT الجمعة 08 ديسمبر 2017 15:11
5. كرهنا
صومالية مترصدة وبفخر-USA - GMT الجمعة 08 ديسمبر 2017 17:08
اين ثواركم من دواعش و نصره.....تجيشونهم فقط ضد الشيعه.....و المجوس و ايران و الفرس....يا حيف على العرب ...
6. صائب وصحيح 100%
صومالية مترصدة وبفخر-USA - GMT الجمعة 08 ديسمبر 2017 20:44
والله أنا مسلم لكن هذا القرار صائب وصحيح 100% لهذه الأسباب : سؤوال[email protected] أليس القُدس كانت إسمها ـ أورشليم ـ وغيرنا إسمها دون وجه حق ؟؟؟ [email protected] أليس القُدس مُقدسٌ من قِبل اليهود والمسيحين قبل مجيئ الإسلام ومجيئ ما يسمون بالفلس وطينيين ؟؟؟ ، @3 أليس القُدس مَن إحتلناها نحن المسلمن بدون وجهِ حق وجعلناها إحدى مُقدساتنا ؟؟؟ @ أليس القُدس هي مهد الديانتين اليهودية والمسيحية وكانت ضمن مملكة يهودا بما فيها ما نسميها الآن بفلسطين ؟؟؟ نحن العرب موطنُنا شبه الجزيرة العربية ، لماذا لا نقبل أن يجعلها اليهود عاصمتةً لهم ؟؟؟ أليست أورشليم ـ القدس ـ تراب يهودية قُــــح100% ؟؟؟ ، لقد أعطينا شُهداءً من أجل سودا عيون الفلس وطينيون الذين هم أجبن من النعامة بدليل بضع يهود طردوهم من ديارهم في سنـــ1948ـــة وإنهزمو إلى دول الجوار والبعض منهم وصلو إلى أوروبا ، ويريدون نحن العرب والمسلمين أن نحرر لهم القدس ـ أورشليم ـ ، اليس أورشليم قُدس المسيححين واليهود ، ألا يكفي نحن دول الخليج ندفع رواتب موظفي وعمال السلطة الفلس وطينية من قوت شعوبنا ؟؟؟ ثم لماذا ندفع وهل يُعقل أن تقام دولة ( فلس وطين ) والآخرون يدفعون رواتبهم ومصاريف دولتهم ؟؟؟ لالالالا وألف لالالا لقيام دولة ( فلس وطين ) يجب ملاحقة غزة بمصر ورام الله مع الأردن ،الفلسطينيون ليسو بشعب وهم ليسو حتى بعرب بل مستعربون هم بقايا المغول وجواري االأتراك
7. du n''importe quoi
momo - GMT الجمعة 08 ديسمبر 2017 23:08
tt l''argent qu''il apris des dirigeants du golf n''a pas fait du poids debvant un vieux juif, c bizarre


شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

  1. نبيل بنعبد الله: على العثماني أن يخرج ويفسر للمواطنين ما يحدث
  2. سناتور جمهوري يطالب بانتخابات تمهيدية ضد ترمب في 2020
  3. علماء يتحدثون عن خرق في مكافحة السرطان
  4. طفل شكره أوباما على
  5. 22 مفقودًا بعد غرق قارب للهجرة قبالة سواحل المغرب الأطلسية
  6. ما هي أبرز 5 أسئلة في غوغل عن البريكست؟
  7. السعودية تحتفي بسلطنة عمان على طريقتها الخاصة
  8. ابتزاز الوطن في الصحراء
  9. عام على سقوط موغابي... خيبة أمل في زيمبابوي!
  10. ترمب: لا أرغب في الاستماع إلى تسجيل معاناة خاشقجي
  11. ولي عهد أبوظبي يتباحث مع رئيس وزراء باكستان
  12. وزير خارجية بريطانيا في طهران الإثنين
  13. الضغوط تتكثف على تركيا لتفكيك
  14. مراكز الدروس الخصوصية تلتهم أموال المصريين!
  15. الملك سلمان يتباحث مع الرئيس العراقي حول مستجدات المنطقة
  16. ميركل وماكرون متحدان بوجه ترمب
في أخبار