قراؤنا من مستخدمي واتساب
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق واتساب
إضغط هنا للإشتراك

موسكو: احرق رجلان مقنعان مكاتب منظمة "ميموريال" الروسية لحقوق الانسان في انغوشيا التي تشهد اضطرابات، بعد اسبوع من توقيف مديرها في الشيشان المجاورة، بحسب ما اعلنت المنظمة الاربعاء.

وقالت المنظمة في بيان نشرته على موقعها الالكتروني إن الهجوم ادى الى اتلاف اجهزة كمبيوتر ووثائق.

واضافت ان كاميرات المراقبة سجلت دخول الرجلين ليلا الى المبنى الذي يضم مكاتبها في نزران، احدى مدن جمهورية انغوشيا في شمال القوقاز، حيث القيا قنابل حارقة.

واظهر التسجيل الذي اطلعت عليه وكالة فرانس برس رجلا مقنعا يستخدم سلما لتعديل وضعية احدى كاميرات المراقبة.

ونشرت المنظمة صورا للاضرار التي تسبب بها الحريق اظهرت احداها قارورة تحتوي مادة قابلة للاشتعال.

وكانت الشيشان اعتقلت مدير الفرع المحلي للمنظمة ايوب تيتييف لحيازته مواد مخدرة ما اعتبره ناشطون اتهاما ملفقا.

واستدعت القضية موجة ادانات دولية.

ودعت منظمة العفو الدولية الاربعاء السلطات الروسية الى "اجراء تحقيق ووضع حد للاعتداء المنسق على منظمة حقوق الانسان +ميموريال+ غير الحكومية"، علما بان الكرملين اعتبر ان الحادثتين غير مترابطتين.

وتعنى "ميموريال" بكشف انتهاكات حقوق الانسان في روسيا، وقد اتهمت تحديدا الزعيم الشيشاني رمضان قديروف بقيادة نظام شمولي يقوم على الخطف والتعذيب.