: آخر تحديث
احتمال تصويت الثقة لصالحها بعد هزيمتها المذلّة بشأن "بريكست"

ما يجمع بين تيريزا ماي ومحمد الفيتوري!

نصر المجالي: يبدو أن ما كان قاله الشاعر السوداني الراحل محمد الفيتوري قبل عقود في قصيدة (ملك وكتابة): "بيننا خائن يا رفيق.. أنا أو أنت.. فلنقترع قبل بدء الطريق"، هو لسان حال رئيسة الحكومة البريطانية تيريزا ماي بعد هزيمتها التاريخية التي وصفت بـ"المذلة" مساء الثلاثاء بعد التصويت ضد خطتها بشأن اتفاق "بريكست".  

ومع تكشّف أسماء الـ118 نائبا محافظا ممن صوتوا ضد خطة رئيسة الوزراء البريطانية، للخروج من الاتحاد الأوروبي واسهموا بهزيمتها، فإن تيريزا ماي، تأمل رغم ذلك في النجاة من التصويت، الساعة السابعة من مساء اليوم، على حجب الثقة عن حكومتها، بينما تحاول في الوقت نفسه الوصول إلى تسوية تنال تأييد البرلمان بشأن خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي (بريكست).

أكبر تمرد

وكان تصويت ليلة الثلاثاء، شكل أكبر تمرد في حزب المحافظين لعقود وهو الأسوأ من أي حدث مماثل واجهه ديفيد كاميرون، جون ميجور أو مارغريت تاتشر. وأشارت تقارير إلى أن من قادا التمرد هما بوريس جونسون وجاكوب ريس- موغ.

وكان من بين المتمردين وزراء سابقون من مؤيدي الخروج الاتحاد الأوروبي من بينهم ديفيد ديفيز ودومينيك راب والسير مايكل فالون وإستر ماكفي. وهناك وزراء سابقون أيضا تمردوا بما في ذلك إيان دنكان سميث وأوين باترسون وأندرو ميتشل وبريتي باتيل.

 

خريطة وأسماء المتمردين والمصوتين ضد خطة بريكست 

 

تصويت الثقة

وحسب تقديرات، فإن 327 نائبا من المحافظين وحلفائهم من الاتحاد الديموقراطي الايرلندي الشمالي سيصوتون لصالح تيريزا ماي بينما سيحجب الثقة نحو 316 وهم أعضاء البرلمان من حزب العمال المعارض وحلفاء لهم. وكان زعيم حزب العمال، جيرمي كوربن، هو من قدم اقتراح حجب الثقة مساء الثلاثاء.

وبالمقابل فإنه إذا وافقت أغلبية أعضاء مجلس العموم على مقترح كوربن فيجب أن تشكل ماي حكومة جديدة، شريطة أن تنال تلك الحكومة ثقة البرلمان في غضون 14 يوما. وإذا فشلت ماي في الحصول على تأييد البرلمان للتشكيل الجديد، فيجب الدعوة إلى إجراء انتخابات عامة جديدة. 

ولا يتوقع بعض كبار نواب حزب المحافظين حصول المقترح على أغلبية الأصوات.

خطة بديلة 

وإذا تمكنت ماي من البقاء في منصبها، فسيكون أمامها فرصة حتى يوم الاثنين لكي تعرض "خطة بديلة". كما أن أمامها عددا من الخيارات، مثل التعهد بالعودة للتفاوض في بروكسل، أو طلب تأجيل موعد (بريكست).

وكانت ماي أعلنت أنها ستجري محادثات مع نواب من جميع الأحزاب "بروح بناءة" لمعرفة الطريق الواجب اتباعه، لكنها مع هذا ملتزمة بتنفيذ نتائج استفتاء عام 2016.

ويقول تقرير لـ(بي بي سي): لكن المهمة تبدو صعبة، فالنواب البريطانيون - فيما يبدو - غير قادرين حتى الآن على الاتفاق على شروط الخروج من الاتحاد الاوروبي، وعلاقتهم في المستقبل مع الاتحاد، وهناك انقسام بين الراغبين في الخروج من الاتحاد بشكل قاطع، ومؤيدي الحفاظ على علاقات وثيقة مع أوروبا.

الاتحاد الأوروبي

وابلغ الاتحاد الأوروبي، اليوم الأربعاء، بريطانيا بأنه يمكنه قبول اتفاق خروج مختلف بعد أن رفض البرلمان البريطاني بأغلبية ساحقة الاتفاق الذي تفاوضت عليه رئيسة الوزراء تيريزا ماي لكن ذلك مرهون بتغيير مطالب لندن الرئيسية.

ودافع ميشيل بارنييه كبير مفاوضي الاتحاد الأوروبي في كلمة ألقاها أمام البرلمان الأوروبي يوم الأربعاء عن الاتفاق المبرم مع ماي الذي رفضه يوم الثلاثاء تحالف من النواب البريطانيين المؤيدين والرافضين للخروج من الاتحاد الأوروبي وحذر من أن مخاطر خروج غير منظم من التكتل أصبحت أكبر منها في أي وقت مضى.

وقال إن المفوضية الأوروبية ستكثف استعداداتها لخروج غير منظم قد يؤدي لاختلالات في أوروبا بأسرها.
 


عدد التعليقات 0
جميع التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي إيلاف
لم يتم العثور على نتائج


شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

  1. الحكومة المغربية تعلق على فض احتجاجات أساتذة التعاقد
  2. أطباق
  3. المجلس الدستوري في لبنان يبطل نيابة نائبة من كتلة الحريري
  4. وزارة الدفاع الأميركية تعلن عن تحليق استطلاعي فوق روسيا
  5. تعيين جنرال باكستاني قائدًا جديدًا لبعثة
  6. الأحزاب العربية تفشل في تشكيل قائمة مشتركة لخوض الانتخابات الاسرائيلية
  7. حمى قمة ترمب - كيم المرتقبة تجتاح فيتنام
  8. الإعلان عن قمر جديد في منظومتنا الشمسية
  9. الكويت للأردن: سنقف معكم
  10. البابا فرنسيس للذين يُدينون بلا محبة: أنتم أصدقاء الشيطان!
  11. العراق يطيح داخل سوريا بأكبر مجموعة دولية لتمويل داعش
  12. ولي العهد السعودي يزور سور الصين العظيم
  13. تزايد إسقاط الجنسية عن بريطانيين 6 مرات خلال عام
  14. الإمارات تختتم
  15. ماكرون: معاداة الصهيونية شكل حديث لمعاداة السامية
في أخبار