قرائنا من مستخدمي واتساب
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق واتساب
إضغط هنا للإشتراك

اجتمع الوزير المسؤول للشؤون الخارجية العماني يوسف بن علوي، اليوم السبت، مع نظيره الإيراني محمد جواد ظريف في طهران التي يزورها لمرة ثانية منذ مايو الماضي.

إيلاف: حسب مصادر دبلوماسية فإن محادثات الوزير العُماني في طهران ستتناول الأمن حرية الملاحة في الخليج ومضيق هرمز.
وكانت وزارة الخارجية العمانية قالت في بيان إن هذه الزيارة تأتي في سياق العلاقات الثنائية والمشاورات المستمرة بين البلدين حول التطورات الأخيرة في المنطقة. حيث ستتركز لقاء ابن علوي مع ظريف وعدد من المسؤولين على بحث التطورات الإقليمية الراهنة.

يذكر أن سلطنة عُمان وإيران هما البلدان الرئيسان اللذان يطلان على مضيق هرمز، الذي يشكل نقطة ملتهبة في الإقليم مع التوترات المتصاعدة بين طهران من جهة وواشنطن ولندن من جهة أخرى.

وكانت سلطنة عمان قد دعت إيران، يوم الأحد الماضي، إلى إطلاق سراح الناقلة التي ترفع العلم البريطاني (ستينا أمبيرو)، كما حثت جميع الأطراف على ضبط النفس وحل الخلافات دبلوماسيًا.

وقال تلفزيون عُمان، على "تويتر": "سلطنة عمان تدعو إلى عدم تعريض هذه المنطقة للمخاطر التي تؤثر على حرية الملاحة"، مشيرة إلى أنها تتابع باهتمام بالغ حركة الملاحة في مضيق هرمز.