قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

واشنطن: أعلنت الولايات المتحدة الخميس أنها ضبطت شحنة كبيرة من الأسلحة الإيرانية كانت في طريقها إلى الحوثيين في اليمن، منددة بما اعتبرته انتهاكًا لحظر دولي على الأسلحة.

واعترضت سفينة حربية أميركية سفينة الأسلحة في 25 نوفمبر قبالة سواحل اليمن، وعثرت فيها على "أسلحة متطورة" إيرانية المصدر، بينها صواريخ أرض وصواريخ مضادة للدبابات وصواريخ للدفاع الجوي، وفق ما قال المبعوث الأميركي الخاص حول إيران براين هوك.

قال هوك للصحافيين إن "هذا الاكتشاف دليل آخر على جهود إيران لإشعال النزاعات في المنطقة بنشر أسلحة فتاكة إلى وكلائها".

وأضاف "إنه أيضًا دليل آخر على انتهاك إيران المتكرر لحظر الأسلحة الذي تفرضه الأمم المتحدة منذ أكثر من عقد"، وذلك في إشارة إلى حظر لمجلس الأمن عام 2007 على صادرات الأسلحة الإيرانية.

يدعم النظام الإيراني الحوثيين، الذين سيطروا على معظم مناطق اليمن، رغم هجوم بقيادة السعودية حليفة الولايات المتحدة. ويدعم الرئيس الأميركي دونالد ترمب السعودية، واستخدم الفيتو لمنع مسعى في الكونغرس إلى وقف الدعم الأميركي، رغم انتقادات واسعة للحملة الجوية التي تقودها الرياض.

قتل عشرات آلاف الأشخاص في النزاع منذ 2015، فيما يعاني الملايين نقصًا في المواد الغذائية في أزمة إنسانية وصفتها الأمم المتحدة بالأسوأ في العالم.

وتسعى إدارة ترامب إلى التصدي للنفوذ الإيراني في الشرق الأوسط ومنه في العراق ولبنان. وقال هوك إن على إيران أن تضع حدا لتدخلها، مشيرًا إلى فتح حوار بين السعودية والحوثيين. أضاف هوك "واضح أن إيران لا تتحدث نيابة عن الحوثيين ولا تكترث لمصلحة الشعب اليمني".

أعلن هوك أيضًا أن وزارة الخارجية تعرض 15 مليون دولار مكافأة لمن يقدم معلومات عن عبد الرضا شهلائي، الضابط الكبير في فيلق القدس الإيراني، والذي يعتقد أنه يعمل انطلاقًا من اليمن. وسبق أن فُرضت عليه عقوبات أميركية على خلفية مخطط مفترض لقتل السفير السعودي في واشنطن.
&