قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

إيلاف: فيما لم تتبق سوى ساعات على انتهاء مهلة الرئيس العراقي للكتل بترشيح رئيس للحكومة الجديدة واحتشاد الاف المحتجين الجمعة في ساحات التظاهر مطالبين بحماية دولية فقد سلم وفد يمثلهم مطالبهم الى الامم المتحدة التي دعت الى حماية دولية، بينما دعا الصدر الى تظاهرات للضغط على السياسيين، في حين تعهد محمد علاوي المرشح للحكومة انه سيشكل حكومة من المستقلين والمتظاهرين.

وكشف الدكتور علاء الركابي ابرز ناشطي محافظة ذي قار الجنوبية وقائد تظاهرات عاصمتها الناصرية اليوم عن اجتماع عقده وفد من المحتجين فيها مع ممثلة بعثة الامم المتحدة في العراق جنين بلاسخارت في مقر‏‎ ‎البعثة في المنطقة الخضراء في وسط بغداد حيث قدموا إليها رسالة موجّهة الى الامين العام للمنظمة الدولية تتضمن ثلاثة مطالب من بينها الدعوة إلى حماية دولية للعراقيين.

واشار الركابي الجمعة بحسب مانقلته صفحة "جمهورعلاء الركابي" على "تويتر" وتابعتها "إيلاف" ان الوفد التقى بها امس وسلمها رسالة يشرح فيها اهداف الحراك الشعبي السلمي ومدى خطر العنف والجرائم التي يتعرّض لها المتظاهرون وأعداد الشهداء والجرحى ‏والمعوقين وكل التحديات ومطالبنا للمرحلة الحالية".‏

واوضح ان الوفد دخل وخرج من مقر بعثة الأمم المتحدة في المنطقة الخضراء في وسط بغداد بسيارات الأمم المتحدة.. وقال ان الاجتماع لم يعقد في سفارة، وانه لم يدخل اي منها، ولم يلتق الا مع بلاسخارت ومستشارها الأقدم محمد النجار وبحضور الدكتور نجم عبد طارش اختصاص النظم السياسية والصيدلاني ابراهيم تركي والدكتورة رؤى اعضاء الوفد.

ونشر الركابي نص الرسالة التي تم تسليمها الى الممثلة الاممية بلاسخارات وتضمنت ثلاثة مطالب تقضي باحالة المسؤولين الحكوميين عن أعمال العنف والقمع والقتل على المحاكم الدولية لانتهاكهم المواثيق الدولية لحقوق الانسان والضغط على الحكومة العراقية للاسراع في تنفيذ مطالب المتظاهرين المشروعة والالتزام بالمدد الدستورية وتدخل المنظمة الدولية لايجاد حل لتخفيف التوتر وترسيخ السلم الأهلي والاستقرار في عموم العراق.

وفي ما يلي نص الرسالة :
السيدة ممثلة الأمين العام للأمم المتحدة المحترمة
تحية طيبة
شكرنا وتقديرنا العالي لحضرتكم على الدعوة التي وجهت لنا
إننا في محافظة ذي قار وبعد مرور (4) أشهر على حراكنا السلمي وبعد سقوط أكثر من (120) شهيدا من شبابنا وأكثر من (1200) جريح، جئنا هنا لننقل من خلالكم رسالتنا الى الأمين العام للأمم المتحدة والى المجتمع الدولي بأن هذا الحراك الذي انطلق في 2019/10/1 والذي اشترك فيه كل أطياف الشعب العراقي هو حراك ومطالبات سلمية وفقا للقانون والدستور العراقي والمعايير الدولية ولكن جوبهنا بعنف مفرط من قبل الأجهزة الأمنية.

علاء الركابي عند مدخل البعثة الاممية في بغداد

سقط العديد من الشهداء برصاص القناصة اعتبارا من يوم 10/1 وتم استخدام قنابل الغاز المسيل للدموع من مسافات قريبة ضد المتظاهرين، مما أدى الى اصابات مباشرة في (الفم والعين والجمجمة) تسببت في الوفاة وأعداد كبيرة من الجرحى، لم يتم التحقيق في حالات القتل برصاص القناصة، ولم يتم القاء القبض على أي منهم ولم يتم اتهام جهة معينة، علما أنها حصلت في محافظات عدة في الوقت نفسه.

انتشرت تقارير أن قنابل الغاز المسيل للدموع كانت أثقل من العبوات العادية بثلاث مرات وأن مسافة اطلاقها تصل الى (400 م) بدلا من (150م) وهذا يثير التساؤلات والشكوك، هل كانت هذه القنابل للاستخدام المدني لتفريق المتظاهرين أم للاستخدام العسكري، وقد صرح وزير الدفاع العراقي ان هذه الأنواع من قنابل الغاز المسيل للدموع لم يتم استيرادها من قبل أي جهة حكومية، فمن أين أتت؟ وكيف وصلت الى ايدي القوات الأمنية؟! علما أننا في مفارزنا الطبية الميدانية تعاملنا مع حالات اختناق شديدة تشبه في أعراضها السريرية حالات الاختناق في غازات الأعصاب.

فيديو لقاء ممثلي احتجاجات الناصرية مع بلاسخارت:

في يوم (25) أكتوبر انطلقت المرحلة الثانية من المظاهرات السلمية، ومنذ الساعات الأولى قامت القوات الحكومية باستخدام القوة المفرطة المميتة والاستعمال المكثف لقنابل الغاز المسيل للدموع بأنواع مختلفة والرصاص الحي والرصاص المطاطي وبنادق الصيد (الكسرية).

في يوم الخميس (11/28) حصل هجوم مسلح عنيف استخدمت فيه الأسلحة الخفيفة والمتوسطة بقيادة المجرم جميل الشمري، وكان حصيلتها أكثر من (70) شهيدا و(400) جريح.

نود إعلامكم أن الحصيلة النهاية لغاية اليوم تجاوزت (600) شهيد وأكثر من (20000) جريح و(4000) معوق في عموم العراق وخسائر بشرية بهذا الحجم تحصل فقط في حالتين:
١) حالة الحروب بين جيوش بلدين.
٢) حالة الكوارث الطبيعية بحجم كبير.
وما حصل معنا هو جريمة بحق الانسانية.

خرجنا جميعا بمظاهرة سلمية ولم نحمل سلاحا ولم يتم الاعتداء على أي مؤسسة عامة او ممتلكات خاصة.
الشباب اليائس من الحياة والمستقبل خرج ليطلب الحياة والمستقبل في بلد هو من أغنى البلدان وشعبه من أفقر الشعوب وأقل الخدمات.

إننا كناشطين نود أن نبيّن أن كل حراكنا سلمي، وإن حصلت فيه بعض السلوكيات غير المقبولة، فإنها كانت مرفوضة من قبل غالبية المتظاهرين، لقد جئنا اليوم ونحن نمثل جزء من شرائح عديدة اشتركت في الحراك السلمي راجين نقل مطالبنا المشروعة الى السيد الأمين العام طالبين:

1) احالة المسؤولين الحكوميين عن أعمال العنف والقمع والقتل على المحاكم الدولية لانتهاكهم المواثيق الدولية لحقوق الانسان.
٢) الضغط على الحكومة العراقية للاسراع في تنفيذ مطالب المتظاهرين المشروعة والالتزام بالمدد الدستورية.
٣) تدخل المنظمة الدولية لايجاد حل لتخفيف التوتر وترسيخ السلم الأهلي والاستقرار في عموم العراق.

يشار الى ان بلاسخارت كانت قد حذرت الاربعاء الماضي السلطات العراقية من ان استمرارها باستخدام القوة المميتة ضد المتظاهرين سيزيد اوضاع البلاد سوءا. واكدت على "ضرورة بذل الجهود لكسر الجمود السياسي والمضي قدما في إصلاحات كبيرة محذرة من أن استخدام القوة يكلف أرواح ثمينة ولن ينهي الأزمة. وشددت على انه "من الضروري أن تحمي السلطات العراقية حقوق المتظاهرين المسالمين وأن تضمن أن كل استخدام للقوة يتوافق مع المعايير الدولية ومن المهم بالقدر نفسه تطبيق مبدأ المساءلة الكاملة وتقديم مرتكبي أعمال القتل والهجمات غير القانونية إلى العدالة".

الصدر يدعو الى تظاهرات واعتصامات للضغط على السياسيين
دعا زعيم التيار الصدري مقتدى الصدر الى مظاهرة شعبية سلمية حاشدة في بغداد لكونها مركزاً للقرارللضغط على الساسة بتشكيل الحكومة وفق تطلعات المرجعية والشعب والتحضير لاعتصامات سلمية حاشدة قرب المنطقة الخضراء بالتنسيق مع القوات الأمنية.

واشار الصدر في تغريدة على شبكة التواصل الاجتماعي "تويتر وتابعتها "إيلاف" الى انه "مرة أخرى قد فشل السياسيون بتشكيل حكومة غير جدلية وما زال بعضهم يماطل في تحقيق مطالب المتظاهرين المحقة، بل مطالب الشعب المشروعة، وهي محاكمة الفاسدين بقضاء نزيه ومفوضية انتخابات مستقلة، وإقرار قانون الانتخابات المنشود وتشكيل حكومة غير جدلية وغير تبعية بوزراء مستقلين لا حزبيين ولا طائفيين ولا فئويين ولا ميليشاويين واستقلال العراق وسيادته وانتخابات نزيهة مبكرة خلال الأشهر المقبلة".

متظاهرون عراقيون ضد التدخل الاجنبي في بلادهم

اضاف انه "من المصلحة ان نجدد الثورة الإصلاحية السلمية وذلك من خلال تظاهرة شعبية سلمية حاشدة في العاصمة لكونها مركزاً للقرار للضغط على الساسة بتشكيل الحكومة وفق تطلعات المرجعية والشعب والتحضير لاعتصامات سلمية حاشدة قرب المنطقة الخضراء بالتنسيق مع القوات الأمنية الوطنية البطلة".. منوها بان هناك خطوات شعبية تصعيدية أخرى لم يفصح عن طبيعتها.

وناشد المشاركين في التظاهرة بالانضباط والسلمية وعدم قطع الطرق وغلق المؤسسات التعليمية والخدمية.. وقال ان "كل من في ساحات الاحتجاجات حالياً هم اخوتكم فلا تتفرقوا على الاطلاق لا بهتاف ولا بقول ولا فعل ولا ارضى بل وامنع من ذكري بل اذكروا الوطن وقولوا: الشعب يريد إنقاذ الوطن".

ووجه نداءه للمتظاهرين قائلا "حياكم الله جميعاً واليوم يومكم فهبوا لنصرة عراقكم الذي يمر في اخطر حالاته واياكم ان تقصروا ولا تفعلوا فعلاً ولا تقولوا قولاً الا بما يرضي الله والوطن فنحن نريد إنقاذه لا احراقه".

وكان الصدر قد اعلن اخيرا انه لن يتدخل لا سلبا ولا ايجابا في الحراك الشعبي الداعي للتغيير "حتى يراعوا مصير العراق وما آل عليه من خطر محدق يتخطفه الجميع من الداخل والخارج بلا هوادة ولا رحمة" وذلك بعد سحب انصاره من ساحات التظاهر ومهاجمة القوات الامنية والميليشيات المرافقة لها لهم اثر ذلك ما دفع بعض المحتجين الى توجيه اتهامات اليه بالخضوع الى املاءات ايرانية.

المرشح علاوي يريد تشكيل حكومة من المتظاهرين
طلب المرشح لرئاسة الحكومة العراقية الجديدة محمد توفيق علاوي الجمعة من أي حزب أو كتلة سياسية ترشيحه للمنصب لكنه دعاهم الى ان لا يمانعوا من ترشحه منوها الى انه سيشكل حكومة من المتظاهرين ولن تكون حكومة محاصصة حزبية بل حكومة من المستقلين الاكفاء والنزيهين.

وكتب علاوي الذي تراجعت حظوضه في تولي المنصب خلال الساعات الاخيرة نظرا الى اعتراض المتظاهرين على حسابه في شبكة التواصل الاجتماعي "تويتر" وتابعته "إيلاف" إن اسمه قد تم تداوله كمرشح لرئاسة مجلس الوزراء وان هناك مطلباً جماهيرياً في رفض مزدوجي الجنسية من تولي هذا المنصب.. وقال "إن معظم الناس لا يعرفون محمد توفيق علاوي معرفة كاملة وأحب ان ابلغ من لا يعرفني اني لست من الصنف الذي لا يفي بعهده واعتبر عدم الايفاء بالعهد من نواقض الايمان".

متظاهرون من النجف يصلون الى بغداد رافعين شعاراتهم

واكد تعهده في ما اذا ما تم تكليفه لتولي منصب رئيس مجلس الوزراء أن يتخلى عن جنسيته الثانية وهي البريطانية. واضاف "إني لا اطلب من اي حزب سياسي او اي كتلة سياسية ان ترشحني لمنصب رئيس مجلس الوزراء، ولكني اطلب منهم ان لا يمانعوا من ترشحي لهذا المنصب ويستجيبوا لرغبة المواطنين العراقيين الكرام ومن يمثلهم في ساحات الاعتصام وأن لا يقفوا عائقاً امام تشكيل الحكومة التي لن تكون حكومة محاصصة حزبية، بل حكومة من المستقلين الاكفاء والنزيهين مع مشاركة البعض من المتظاهرين السلميين على مستوى الوزراء او دون ذلك".

يشار الى ان حظوظ علاوي لتكليفه بتشكيل الحكومة قد تراجعت خلال الساعات الاخيرة اثر خلافات بين الكتل السياسية، فيما تصاعدت حظوظ رئيس جهاز المخابرات مصطفى الكاظمي في الحصول على المنصب الذي تنتهي غدا مهلة الرئيس برهم صالح للكتل السياسة باختيار مرشح وبعكسه سيقوم هو بتكليف شخصية مستقلة.

وفي وقت سابق اليوم اكد المرجع الشيعي الاعلى في البلاد آية الله السيد علي السيستاني رفض محاولات فضّ الاحتجاجات والاعتصامات السلمية باستخدام العنف والقوة. ودعا الى الاسراع في تشكيل حكومة جديدة تجري انتخابات حرة ونزيهة في أقرب فرصة ممكنة.