قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

الرياض: وصل وزير الخارجية الأميركيّ مايك بومبيو إلى الرياض الأربعاء في زيارة تستغرق ثلاثة أيام يبحث خلالها ملفات المنطقة.

وهذه الزيارة لبومبيو هي الأولى للشرق الأوسط منذ مقتل الجنرال الإيراني قاسم سليماني.

وقال مسؤولون بوزارة الخارجية الأميركية إن بومبيو، الذي تأتي زيارته في أعقاب زيارته الأولى إلى إفريقيا جنوب الصحراء، سيجري محادثات مع العاهل السعودي الملك سلمان بن عبدالعزيز وولي عهده الأمير محمد بن سلمان ووزير الخارجية فيصل بن فرحان.

وكان بومبيو أعلن في وقت سابق استعداد واشنطن للحوار مع إيران في أي وقت. وتابع أن الولايات المتحدة "مستعدة للتحدث في أي وقت" مع إيران، لكنه شدّد على أن النظام الإيراني "يجب أن يغير سلوكه بشكل جذري".

وأضاف بومبيو في تصريحات للصحافيين في العاصمة الإثيوبية أديس أبابا قبيل التوجه إلى السعودية "لسنا متعجلين، حملة الضغوط مستمرة. إنها ليست حملة ضغوط اقتصادية فقط... وإنما فرض عزلة من خلال الدبلوماسية أيضا".

وفي مايو 2018، انسحب الرئيس الأميركي دونالد ترمب، من الاتفاق النووي مع إيران وفرض عقوبات واسعة بهدف الحد من نفوذ طهران الإقليمي.

وبعد مغادرته الرياض، يتوجه بومبيو إلى سلطنة عمان المجاورة للقاء سلطانها الجديد هيثم بن طارق آل سعيد الجمعة.

وسيقدم بومبيو تعازيه في وفاة السلطان قابوس الذي استمر حكمه لأطول مدة بين الحكّام العرب، وكان بمثابة وسيط مهم بين الولايات المتحدة وإيران.