قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

نشر ناشطون إيرانيون مقاطع مصورة تظهر عدداً من الزائرين لمدينة قم يعمدون إلى "تقبيل ولعق" الأضرحة في المزارات الدينية، معتقدين أنهم بذلك يتحدّون فيروس كورونا.

وبحسب الفيديوهات، فإن هؤلاء يقولون إنهم لا يمانعون لو أصيبوا بالفيروس عن طريق ملامسة الأضرحة.

وظهر أحد الرجال في فيديو انتشر على مواقع التواصل، يقول: "لا آبه بكورونا، يقولون إن هذا الضريح قد ينقل لنا الفيروس، بسبب احتمال أن يكون مصاب ما قد لمسه في وقت سابق، لكنني لا أكترث، أريد أن أصاب إذاً".

وأثارت تلك المشاهد انتقادات واسعة على مواقع التواصل.

ووجه ناشطون انتقادات لاذعة بسبب قلة الوعي وسماح القائمين على الأضرحة الدينية بمثل هذه التصرفات التي تؤدي الى توسع نطاق الفيروس في المدن الإيرانية.

ورفض بعض المغردين الإيرانيين أيضاً هذه التصرفات، لانها تسيء للضريح وللقامة الدينية التي يمثلها، وكتب هذا المغرد: "لتوقيف هذا الرجل بسبب اهانته الأماكن المقدسة".

يأتي هذا بعد أن حذر عدد من رجال الدين في إيران من تلك التصرفات، لاسيما بعد ارتفاع أعداد الإصابات في مدينة قم.

مواضيع قد تهمك :