قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

حذرت الحكومة العراقية اليوم من خطر وباء كبير يحدق بالبلاد فيما أعلنت وزارة الصحة ان الاصابات بفيروس كورونا في البلاد قد لامست المائتين بينما وجهت الأمم المتحدة ومؤسسة شيعية نداءات لمنع زيارة مليونية مقررة غدا في منطقة الكاظمية ببغداد لمناسبة وفاة أحد ائمة الشيعة خوفا من تحولها الى وباء منتشر داعية القوات الامنية لفرض حظر التجوال ومنع الزائرين من دخول المنطقة ما ادى الى اعتقال متجاوزين.

وتأتي هذه النداءات قبل ساعات من حلول يوم غد السبت حيث تجري عادة مراسم زيارة الإمام موسى بن جعفر الكاظم سابع أئمة الشيعة في ذكرى وفاته حيث يقع ضريحه بمدينة الكاظمية في بغداد ويشارك فيها عادة مئات الالاف من العراقيين القادمين من مختلف أنحاء البلاد حيث لوحظ خلال اليومين الماضيين خرق المئات منهم للتعليمات في محاولة للوصول الى الكاظمية.

عبد المهدي: احذروا خطر الوباء الكبير

وقال رئيس حكومة تصريف الاعمال في العراق عادل عبد المهدي في بيان صحافي تابعته "إيلاف" مساء اليوم انه في مثل هذه الايام التي يحيي فيها العراقيون ومعهم المسلمون ذكرى استشهاد الامام موسى الكاظم "سابع الائمة للشيعة الاثني عشرية" فإن الشعب العراقي يواجه تحدياً خطيرًا جسيما هو تفشي فيروس كورونا في مختلف دول العالم واصابة ووفاة العديد من المواطنين الى جانب تحديات سياسية واقتصادية غير خافية على المواطنين.

زائرون يخرقون حظر التجوال في الكاظمية ببغداد الليلة الماضية

وأشار إلى أنه "برغم الجهود الكبيرة المبذولة لمواجهة هذا الوباء الكبير إلا إن خطره ما يزال محدقا بالعراق ودول الجوار وبالبشرية جمعاء التي خسرت الآلاف من ابنائها مع تزايد عدد الإصابات والوفيات عدا الخسائر الاقتصادية الهائلة".

وشدد عبد المهدي "على ضرورة الالتزام بالتوجيهات والارشادات الصحية وأخذ التحذيرات على محمل الجد وعدم الاستهانة بها ومنها تجنب التجمعات التي تعد وسطا ناقلا للعدوى والإلتزام بالقانون وبحظر التجوال الذي تقرر من أجل حماية ارواح المواطنين ووضع حد لتفشي هذا الوباء الخطير".

وبالاضافة الى خطر وباء كورونا فأن العراقي يواجه خلافات سياسية واسعة اثر تكليف محافظ النجف السابق عدنان الزرفي بتشكيل الحكومة الجديدة ومعارضة القوى الشيعية الموالية لإيران لهذا التكليف.. اضافة الى مصاعب اقتصادية نتيجة انخفاض اسعار النفط الى اقل من 30 دولارا ما يخفض واردات البلاد الى اقلي من النصف بشكل سيؤثر على ثدرة الحكومة بتسديد مرتبات موظفي الدولة.

الأمم المتحدة تحذر من خطورة الزيارات الدينية

وقالت بعثة الأمم المتحدة في العراق في بيان تسلمت "إيلاف" نصه الجمعة إن "الإجراءات التي اتخذها العراق ضد فيروس كورونا كانت واسعةَ النطاق مكنته حتى الآن من احتوائه".

واشارت الى ان الفيروس لايزال يمثل تهديداً قائماً في البلاد وهو يُؤثّر في جميع شرائح المجتمع ولا يمكن محاربته إلا بالتعاون الكامل من كلّ فرد كلُّ واحدٍ منا يفعل ما بوسعه للمساعدة في احتواء تفشيه" .. ونوهت الى ان "نجاح جهود الاحتواء حتى الآن لا ينبغي أن يقودَنا إلى التراخي فالمعركة لم تنته بعد. ويجب تقييد التجمعات الكبيرة التي من شأنها نشر الفيروس بسرعة".

ولاحظت الأمم المتحدة بأنه "كلّ ما تم إحرازُهُ في إبقاء الفيروس تحت السيطرة يُمكن أن يضيع إذا اجتمع الناس في مجموعاتٍ كبيرةٍ كما جرت العادة خلال هذه الأيام وعليه ندعو شعب العراق إلى الالتزام بتجنّب التجمعات الكبيرة بمختلف انواعها والرياضية منها او الدينية ومع صعوبةً ذلك بشكلٍ خاصٍّ في فتراتٍ جرت العادة فيها على إحياء مناسباتٍ خاصة إلا أن علينا التفكير في الآخرين في هذا الوقت والتأكد من أننا نُساعد في الحد من خطر انتقال العدوى".

العتبة الكاظمية تدعو السلطات لمنع تدفق الزوار

ومن جانبها دعت الأمانة العامة للعتبة الكاظمية في بغداد رئيس الوزراء والقائد العام للقوات المسلحة إلى فرض حظر التجوال ومنع تدفق الزوار الى منطقة الكاظمية بضواحي بغداد الجنوبية للحد من تفشي فيروس كورونا.

وناشدت العتبة في بيان صحافي الجمعة تابعته "إيلاف" رئيس الوزراء والقائد العام للقوات المسلحة الى توجيه الأجهزة الأمنية كافة للنهوض بمسؤولياتها لتطبيق حظر التجوال لضمان سلامة المواطنين عامة والزائرين خاصة حرصا على سلامتهم وسلامة عوائلهم بسبب اتساع انتشار وباء فيروس كورونا القاتل".

فيديو لعراقيين يخرقون حظر التجوال في منطقة الكاظمية ببغداد الليلة الماضية:

وطالبت العتبة الزوار الذي يشاركون عادة بمئات الالاف من مختلف انحاء البلاد بأداء زيارة الإمام الكاظم عليه السلام عن بُعد ومن خارج مدينة الكاظمية حرصا على سلامتهم وسلامة عوائلهم".
وبالترافق مع ذلك دعت العتبة الكاظمية عبر مكبرات الصوت المواطنين الليلة الماضية الى عدم الخروج من المنازل حفاظا على سلامتهم من الفيروس".. فيما باشرت القوات الامنية صباح اليوم بإغلاق جميع مداخل ومخارج مدينة الكاظمية.

القوات الامنية تحتجز عشرات العجلات وتعتقل مخالفين

وعقب ذلك أعلنت قيادة عمليات بغداد صباح الجمعة حجز عشرات العجلات التي لم تلتزم بقرار حظر التجوال.

وأشارت القيادة إلى أنه "تنفيذًا لاجراءات حظر التجول في مدينة بغداد حجزت قواتنا الامنية عشرات العجلات التي لم تلتزم بالحظر وحاسبت اكثر من 4071 مركبة بالتنسيق مع رجال المرور". وأكدت أنها "لن تتهاون في اتخاذ الاجراءات القانونية بحق المخالفين".

معتقلون خرقوا حظر التجوال في بغداد

كما أعلنت القيادة غلق المقاهي والمطاعم والكافتيريات كافة ومحاسبة الذين لم يلتزموا من خلال اتخاذ الإجراءات القانونية حيث القت القبض على أكثر من 10 مخالفين وسيتم تقديمهم للقضاء.

الإصابات بكورونا تلامس المائتين والوفيات ترتفع إلى 15

وأعلنت وزارة الصحة اليوم تسجيل 15 إصابة جديدة بفيروس كورونا وارتفاع الوفيات الى 14 حالة.

وأشارت الوزارة في بيان تابعته "إيلاف" إلى أنه "تم إجراء 61 فحصا في مختبر الصحة العامة المركزي وكانت النتائج الموجبة الجديدة 15 موزعة كالتالي: 4 حالات في بغداد و5 في النجف و3 في بابل وحالة واحدة في كل من ذي قار والبصرة وكربلاء ليكون مجموع الإصابات الكلي 192 إصابة.

وأشارت الوزارة الى تسجيل حالة وفاة واحدة في ذي قار ليرتفع إجمالي العدد الى 13 حالة وحذرت من تحول العراق إلى بؤرة وباء لفيروس كورونا إذا لم يرضخ زوار العتبات الدينية لإجراءات الصحة وعلى رأسها حظر التجوال .. فيما قال وزير الصحة جعفر علاوي أن كورونا قد يتحول لوباء يفتك بالعراق في حال عدم الالتزام بحظر التجوال.

وكان ممثل منظمة الصحة العالمية في العراق عدنان نوار قد شدد امس على ضرورة التزام المواطنين بقرار حظر التجوال والبقاء في المنازل دون الخروج منها إلا للحالات الضرورية الملحة مشيراً الى ان هذا هو السبيل الوحيد لمنع تفشي المرض.

وحذر من إن "عدم الالتزام بحظر التجوال قرارات خلية الأزمة الحكومية وتوجيهات وتوصيات المرجعية الدينية في النجف سيمهد الى تسجيل عدد كبير من الاصابات، من خلال التماس الذي يحصل بين المواطنين".

مواضيع قد تهمك :