ريغا: تأثر سيرك تشيكي متنقل علق في لاتفيا بسبب فيروس كورونا المستجد بسخاء الغرباء الذين جلبوا الطعام لحيواناته بعد إلغاء كل العروض المقررة، الأمر الذي جعله مفلسا.

لم يتمكن "أليكس سيركس" الذي تقطعت به السبل في لاتفيا من تقديم العروض ولا من العودة إلى الوطن منذ إغلاق الحدود في منتصف مارس. واضطر أصحابه اليائسون للجوء إلى وسائل التواصل الاجتماعي لطلب المساعدة لإطعام الحيوانات وأنفسهم.

قالت صاحبة السيرك آنا بولاتشوفا لوكالة فرانس برس "لقد تأثرنا جدا بدعم الغرباء"، مضيفة أن السيرك تلقى "طعامًا لنا وللحيوانات أكثر مما نستطيع تناوله!".

ورغم أن لاتفيا تحظر استخدام القوة لإجبار الحيوانات على تأدية حيل مبتكرة، فإنها تسمح بتشغيل حدائق حيوانات شرط أن تعامل هذه الكائنات بإنسانية.

وأوضحت بولاتشوفا التي تعمل عائلتها في السيرك منذ أجيال "كنا نستعد لموسم 2020 ونصبنا خيمتنا في ريغا، لكن في اليوم التالي، علمنا أن التجمعات العامة والعروض الثقافية التي تضم أكثر من 50 شخصًا حظرت بسبب فيروس كورونا". أضافت "عاد المؤدون المستأجرون إلى منازلهم، لكن يجب علينا البقاء مع حيواناتنا".

يستضيف ناد للفروسية في ستوبيني على مشارف العاصمة ريغا، السيرك. وقالت آنا روماسينكو، صاحبة اسطبلات ميزيزيري، لوكالة فرانس برس، "دعيت العائلة الى استخدام اسطبلاتي لحيواناتهم ونقل شاحنات السيرك الخاصة بهم الى نادينا".

كما يحاول اللاتفيون مساعدة نادي روماسينكو في تغطية تكاليف المرافق للسيرك. وقد تعهدت بولاتشوفا تقديم عروض مجانية في لاتفيا للتعبير عن امتنان أسرتها بمجرد رفع القيود وعودة الحياة إلى طبيعتها.

مواضيع قد تهمك :