قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

ألغت ماليزيا سفر مواطنيها الى مكة لأداء فريضة الحج هذا العام بسبب المخاوف من وباء كوفيد-19، بعد أيام على قرار مماثل اتخذته جارتها أندونيسيا أكبر دولة اسلامية من حيث عدد السكان.

ووضع وباء كوفيد-19 إقامة مناسك الحج نهاية يوليو هذا العام في دائرة الشك، على الرغم من أن الرياض تتحضر لاتخاذ قرارها النهائي حول تنظيم موسم الحج لهذا العام.

وقال وزير الشؤون الدينية الماليزي ذو الكفل محمد البكري إن سفر 31,600 حاج ماليزي الى مكة هذا العام ليس آمنا بسبب الفيروس.

وأضاف "اتخاذ هذا القرار كان صعبا"، لافتا الى أن المتأثرين بالقرار بامكانهم أداء فريضة الحج في العام المقبل.

وفي ماليزيا التي يبلغ عدد سكانها 32 مليون نسمة ينتظر المسلمون الذين يشكلون 60 بالمئة من السكان سنوات كي تسنح لهم فرصة لأداء الحج.

وكان قرار جاكرتا الأسبوع الماضي بعدم السماح بسفر الراغبين بأداء الحج قد ألغى سفر 220 ألف اندونيسي لأداء هذه المناسك الدينية، كون حصة أندونيسيا هي الاكبر من حيث عدد الحجاج نسبة لعدد سكانها.

ولم تتأثر ماليزيا كثيرا بكوفيد-19 حيث أبلغت السلطات عن نحو 8 آلاف إصابة و118 وفاة. في المقابل سجلت السعودية أكثر من 112 ألف إصابة و819 وفاة.

وسبق للسعودية أن علقت أداء العمرة، التي يمكن تأديتها على مدار العام، لمواطنيها وللأجانب بسبب مخاوف من وصول الفيروس الى مكة والمدينة.