قالت منظمة الصحة العالمية إن عدد حالات الإصابة الأسبوعية الجديدة بفيروس كورونا في أوروبا تجاوز الأرقام التي سُجلت عندما بلغ الوباء ذروته لأول مرة في مارس/آذار.

وأوضح المدير الإقليمي في المنظمة هانز كلوج، يوم الخميس، أنه تم الإبلاغ عن 300 ألف حالة إصابة جديدة في الأسبوع الماضي فقط.

وأضاف "لدينا وضع خطير للغاية يتكشف أمامنا".

وسجلت بعض الدول الأوروبية، بما في ذلك بريطانيا وفرنسا، أعلى معدلاتها اليومية منذ شهور.

وزادت القدرة على إجراء اختبارات كورونا في جميع أنحاء أوروبا، مما يعني أن تحديد الحالات وتسجيلها بات أكثر سهولة في الوقت الحالي.

لكن كلوج قال إن الأرقام الجديدة تظهر أيضا "معدلات انتقال مقلقة في جميع أنحاء المنطقة".

ولم تشهد حالات الدخول إلى المستشفيات والوفيات ارتفاعا مماثلا، على الرغم من أن إسبانيا وفرنسا تشهدان زيادة في المعدلات.

وفي حين أن الشباب - الذين تقل احتمالية تأثرهم بشدة إذا أصيبوا - يشكلون حاليا النسبة الأكبر من حالات الإصابة بفيروس كورونا المسجلة حديثا، إلا أن هناك مخاوف من المزيد من حالات الإصابة الخطيرة إذا انتشر الفيروس إلى الفئات الأكبر سنا والأكثر عرضة للخطر.

ووفقا لمنظمة الصحة، هناك خمسة ملايين حالة مؤكدة وأكثر من 228 ألف حالة وفاة في جميع أنحاء أوروبا منذ بدء الوباء.

"جرس إنذار"

وقال كلوج في إحاطة يوم الخميس إن إجراءات الإغلاق التي تم تطبيقها في الربيع وأوائل الصيف أسفرت عن نتائج واضحة.

وأوضح "في يونيو/حزيران، سجلت الحالات أدنى مستوى لها على الإطلاق... مع ذلك، يجب أن يكون عدد الحالات في سبتمبر/أيلول بمثابة جرس إنذار لنا جميعا".

لكنه شدد على أن ثمة معرفة أفضل بطرق احتواء الفيروس منذ انتشار الوباء لأول مرة في أوروبا.

وقال "لقد قاومناه من قبل ويمكننا مقاومته مرة أخرى".

وفي وقت سابق من هذا الأسبوع، حذّر كلوج من أن أوروبا يجب أن تستعد لارتفاع عدد الوفيات الناجمة عن فيروس كورونا في أكتوبر/تشرين أول ونوفمبر/تشرين الثاني، مشيرا إلى أن "الأمر سيزداد صعوبة".

كورونا
BBC

ما هو الوضع في أوروبا؟

في بريطانيا، وصل عدد الحالات اليومية الجديدة إلى أعلى مستوى منذ منتصف مايو/أيار. تم فرض قواعد جديدة للحد من التجمعات، وأعلن عن مزيد من القيود المحلية يوم الخميس.

يعتني الطاقم الطبي بمصاب بكوفيد - 19 في وحدة العناية المركزة في مستشفى Lyon Croix-Rousse، فرنسا، في 15 سبتمبر/أيلول 2020
Getty Images
سجلت فرنسا 10593 حالة إصابة يوم الخميس وهو أعلى رقم يومي منذ بدء الوباء

وسجلت فرنسا 10593 حالة إصابة يوم الخميس، وهو أعلى رقم يومي منذ بدء الوباء.

وأقر وزير الصحة الفرنسي أوليفييه فيران بأن فيروس كورونا "نشط للغاية مرة أخرى".

وتم منح ليون ونيس، وهما من أكبر مدن فرنسا، مهلة حتى يوم السبت للتوصل إلى إجراءات جديدة لمعالجة تفشي المرض.

دول أخرى تشهد ارتفاعا في حالات كورونا:

  • سجلت إسبانيا، الأربعاء، 239 حالة وفاة جديدة بفيروس كورونا، وهو أعلى رقم منذ يونيو/حزيران. كانت العديد من الإصابات الجديدة في العاصمة مدريد، حيث تخطط السلطات للإعلان عن إجراءات إغلاق جديدة.
  • أبلغت جمهورية التشيك عن أكثر من ألفي حالة يومية لأول مرة. ودعا رئيس وزراء البلاد الناس إلى اتباع القواعد لمنع الزيادة الهائلة في الإصابات.
  • وصلت الحالات أيضا إلى ذروة يومية جديدة في هولندا، حيث من المتوقع أن تعلن الحكومة عن إجراءات جديدة للحد من انتشار فيروس كورونا يوم الجمعة.

مواضيع قد تهمك :