قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

ايلاف من لندن: فيما اعلن رئيس الوزراء العراقي مصطفى الكاظمي الخميس ان بلاده تواجه تحديات كبيرة، وعد بانه سيتم تجاوزها الواحدة تلو الاخرى، مشيرا الى ان حكومته ستطعن في قانون الموازنة العامة الذي صوت له البرلمان مؤخرا.

وقال الكاظمي خلال لقائه جمعًا من شيوخ العشائر ووجهاء محافظة المثنى (180 كم جنوب بغداد) في مضيف الشيخ جفات الشعلان بمدينة الرميثة انه ومنذ تكليفه برئاسة الحكومة (في السابع من ايار مايو عام 2020) "قد أكّدت أنني لن أكون سوى خادمًا للشعب وذكرت الرميثة في اول احاديثي لأنها عزيزة على القلب وأرى أهلها أهلي".

واضاف الكاظمي منوها "نواجه تحديات كبيرة، والعراق مرّ بظروف صعبة، وحين استلمنا مهامنا قبل 11 شهرًا كانت هناك الأزمة المالية وجائحة كورونا، وكان هناك أيضًا من يراهن على فشل الحكومة أو الدخول في حرب أهلية، لكننا لم ننجر لهذا وصبرنا وسنتجاوز التحديات الواحدة تلو الأخرى".

واشار الى ان حكومته اتخذت إجراءات صعبة من أجل الإصلاح، ومن أجل حماية البلاد ماليًا واقتصاديًا. وكشف عن توجه حكومته الى الطعن لدى المحكمة الاتحادية ببعض فقرات الموازنة "لأن هناك فقرات ستؤثر على قطاع الكهرباء والقطاع الصحي وغيرها".. مشيرا الى ان "مشاكل العراق تحتاج أولًا للإدارة الصحيحة، ومنهج الصدق لأجل حلّها".

وكان البرلمان العراقي قد صوت لموازنة تقشف عامة في 20 من الشهر الماضي بقيمة 90 مليار دولار وعجز قيمته 22 مليار دولار حيث خفضت جميع المخصصات الممنوحة لمنتسبي دوائر الدولة كافة الممولة مركزيا وذاتياً واوقفت التعيينات وخفضت المخصصات المطلوبة لقطاعي الكهرباء والصحة.

جلب الاستثمارات

وأضاف الكاظمي "شرعنا في حملة من العلاقات مع دول الجوار من أجل جلب الإستثمارات لخدمة بلادنا وأبنائها وسأتابع بنفسي أوضاع محافظة المثنى، وكذلك أي مطلب من مطالب أهلها لا يجوز أن نستخف بدماء المواطنين، وأرواحهم ودمائهم وممتلكاتهم غالية علينا".

وخاطب الكاظمي ابناء العشائر قائلا "نتشرف اليوم بلقاء أهلنا في المثنى وهنا في هذا الديوان المشهود له في تاريخ العراق ونستذكر إسهام الشيخ شعلان أبو الجون في تأسيس الدولة العراقية وبدعم المرجعية".

واشار الى ان "التاريخ أعاد نفسه هنا، حين خرجت عشائرنا تلبية لنداء المرجعية المتمثلة بسماحة السيد السيستاني حفظه الله، واحبطت المخطط الإرهابي لعصابات داعش" في اشارة الى الفتوى الدينية التي اصدرها المرجع منتصف عام 2014 للتطوع لقتال تنظيم داعش الذي كان قد احتل ثلثي مساحة العراق.

وخلال وجوده في محافظة المثنى على رأس وفد رسمي اليوم لمتابعة الأحوال المعاشية والخدمية لمواطنين فقد افتتح الكاظمي محطة ضخ التعزيز العمودية المائية التي تعزز ضخ المياه من نهر الفرات الى نهر الرميثة اذ سيسهم المشروع في توفير مياه الإسالة للمواطنين وتقليل شحتها في مواسم الجفاف فضلاً عن إسهامه في إحياء وتطوير الزراعة لمساحات كبيرة شمال المحافظة.

وكان الكاظمي زار السعودية والامارات مؤخرا حيث تم الاتفاق مع البلدين على انشاء صندوق استثماري لكل منهما مع العراق قيمته 3 مليارات دولار وتعزيز استثمارات البلدين في العراق.