قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

واشنطن: أعلن وزير الدفاع الأميركي لويد أوستن الخميس أن انسحاب القوات الأميركية من أفغانستان يجري بوتيرة "أسرع بقليل" من الجدول الزمني المحدد له، مدافعا عن اعتمادات طلبها البنتاغون من الكونغرس.

وقال أوستن أمام مجلس النواب "يمكنني أن أبلغكم بأن الانسحاب الأميركي يجري بوتيرة ثابتة، في الواقع أسرع بقليل" من الجدول الزمني المحدد.

وتابع أن "ميزانيتنا ستسهم في تنمية القدرات الجوية التي نحتاج اليها لضمان عدم انطلاق أي هجمات إرهابية ضد بلادنا من هذا البلد".

وزير الدفاع الأميركي لويد أوستن في صورة أرشيفية

وأضاف "سنرتقي بالعلاقات الثنائية مع شركائنا الأفغان إلى مستوى جديد". وأشار إلى علاقات "ستساعدهم باستمرار على تأدية واجباتهم تجاه مواطنيهم، لكنها لن تتطلب وجودا عسكريا أميركيا إلا بالقدر الكافي لحماية دبلوماسيينا".

وفي نيسان/أبريل أمر الرئيس الأميركي جو بايدن بسحب الجنود الأميركيين المنتشرين على الأراضي الأفغانية والبالغ عديدهم حينها 2500 عسكري وذلك بحلول 11 أيلول/سبتمبر، أي الذكرى السنوية لهجمات العام 2001 التي أدت إلى الغزو الأميركي لأفغانستان.

ووفق تقديرات أسبوعية للبنتاغون نشرتها الثلاثاء القيادة الوسطى للجيش الأميركي أنجز إلى الآن 16 إلى 25 بالمئة من الانسحاب.