قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

القاهرة: أكدت وزارة الخارجية المصرية في بيان الأحد أن الجهات القبرصية المعنية أعلمت السفارة المصرية في نيقوسيا "بوفاة 4 مواطنين مصريين، كانوا يعملون في قبرص".

وأوضحت الوزارة أن ذلك كان على اتصال "باندلاع حرائق هائلة في بعض القرى القبرصية أمس (السبت)، والتي ما زالت بعضها مندلعة حتى الآن".

وفي وقت سابق الأحد، قال وزبر الداخلية القبرصي نيكوس نوريس للصحافيين "توجّه محققون متخصصون في الطب الشرعي إلى الموقع لتحديد هويات (القتلى)"، موضحا أن "جميع المؤشرات تدل على أن الجثث لأربعة مفقودين نبحث عنهم منذ أمس" السبت.

وأضاف أنه يُعتقد أن القتلى الأربعة يحملون الجنسية المصرية.

وتعد هذه الحرائق الأسوأ في قبرص منذ عقود، إذ دمّرت منازل وأدت إلى إخلاء قرى في وقت أرسلت بعض الدول طائرات للمساعدة في إخمادها.

واندلع الحريق بعد ظهر السبت واجتاح مناطق في جنوب سفوح جبال ترودوس في وقت تواجه البلاد موجة حر شديدة.

وقال الرئيس القبرصي نيكوس أناستاسياديس في تغريدة الأحد "إنها مأساة"، مضيفا أنه "أكبر حريق منذ العام 1974" الذي شهد انقسام الجزيرة بعدما احتلت تركيا ثلثها الشمالي.

وأضاف أن "الحكومة ستقدّم مساعدات فورية إلى الضحايا وعائلاتهم".

ومن ناحية أخرى، أشارت وزارة الخارجية المصرية في بيانها إلى انتقال طاقم السفارة المصرية إلى مناطق الحرائق لـ"فحص مكان الحادث وملابساته تمهيداً لإنهاء كافة الاجراءات لنقل جثامين المتوفين المصريين إلى أرض الوطن في أسرع وقت ممكن".