قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

نيودلهي: قتل مسلّحان متنكّران بلباس محاميين رجل عصابات هندي مدرجًا على لائحة "أكثر المطلوبين" في البلاد خلال تبادل لإطلاق النار في قاعة محكمة في نيودلهي، كما قالت الشرطة التي أردت المهاجمَين.

وجيتندرا غوجي الذي كان من بين أكثر المطلوبين في نيودلهي قبل توقيفه في آذار/مارس من العام الماضي، كان يمثل أمام محكمة مقاطعة روهيني عندما فتح شخصان يرتديان ملابس محاميين النار، ما أدّى إلى مقتله قبل أن يرديهما عناصر من الشرطة، كما أوضحت الشرطة لوكالة فرانس برس.

إطلاق نار

وقال شهود لوسائل إعلام إن حوالى 12 طلقة نارية أطلقت داخل المحكمة. وأصيب غوجي بطلقات عدّة قبل أن يردي عناصر الأمن المهاجمَين.

وذكرت تقارير إعلامية نقلًا عن الشرطة أنّ المسلحَين ينتميان إلى عصابة منافسة.

وأظهرت مقاطع فيديو للحادث التقطت عبر هاتف محمول، محامين ومتقاضين يركضون من أجل الإختباء في رواق خارج المحكمة مع سماع دوي طلقات نارية.

سمعة غوجي العنيفة

وكان غوجي منخرطًا في معارك عصابات وحشيّة وعمليات قتل وسرقة وابتزاز في نيودلهي وفي ولايات عبر أنحاء شمال الهند.

وقُبض عليه أول مرة في العام 2016 لكنه هرب من حجز الشرطة التي لم تستطع توقيفه مجدّدًا حتى العام الماضي.

وأدّت سمعة غوجي العنيفة إلى تحوّله هدفًا للشرطة وخصومه في آن واحد، فيما ذكرت تقارير إعلامية أنّ عصابات أخرى كانت مستاءة من تحرّكاته في أراضيها.

وقالت شرطة نيودلهي بعد توقيفه العام الماضي إنّ غوجي كان في صراعٍ خصوصًا مع زعيم عصابة يعرف باسم تيلو، من أجل السيطرة على مناطق في شمال الهند.

وأفادت تقارير صحافية بأنّ عضوين من عصابة تيلو تنكرا بهيئة محاميَين بهدف دخول محكمة نيودلهي الجمعة.

ودائمًا ما تُثار تساؤلات حول الأمن في المحاكم الهندية. وغالبًا ما تُعالج محكمة مقاطعة روهيني قضايا مرتبطة بمجرمين بارزين.