قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

ايلاف من لندن: ابلغ رئيس الوزراء العراقي مصطفى الكاظمي وزيرة الدفاع الالمانية الاحد أهمية تطوير دور بلادها ضمن التحالف الدولي لمحاربة تنظيم داعش .. فيما اشرف على احتفال العراق بذكرى التأسيس المءوي لشرطته.

وأكد الكاظمي خلال اجتماعه في بغداد اليوم مع وزيرة الدفاع الألمانية كريستين لامبرخت والوفد المرافق لها في بغدادعلى أهمية العلاقات الثنائية بين البلدين في مختلف المجالات ولاسيما المجال الأمني والعسكري والاستخباري.

وأشار إلى "لدور الكبير الذي تؤديه ألمانيا ضمن التحالف الدولي لمحاربة عصابات داعش الإرهابية، وأهمية تطويره مع استمرار تواجد جيوب إرهابية على الأراضي العراقية وأيضاً تعزيز النجاحات التي تحققها القوات العراقية" كما نقل عنه مكتبه الاعلامي في بيان صحافي تابعته "ايلاف".

وشدد الكاظمي على أن المرحلة الجديدة للتعاون مع التحالف الدولي بعد انتهاء دوره القتالي في العراق تتطلب العمل بجد مع الشركاء في مقدتهم ألمانيا، في إطار توفير الدعم والمشورة والتدريب للقوات العراقية، وعلى وجه الخصوص الجيش العراقي، تعزيزا لقدرات العراق في حماية اراضيه ومؤسساته الديمقراطية".

من جانبها أشادت وزيرة الدفاع الألمانية بالإنجازات التي حققتها الحكومة العراقية في مجال محاربة الإرهاب وأكدت استعداد ألمانيا باستمرار دعم العراق وفق الأولويات التي تحددها الحكومة العراقية وعبّرت عن شكرها للحكومة العراقية لمعالجتها قضية العراقيين العالقين على الحدود الشرقية للاتحاد الأوروبي، وتشجيعهم على العودة الى العراق.

وعادة ما تؤكد المانيا أن مشاركة الجيش الألماني في مهمة مكافحة تنظيم داعش لا تزال يُنظر إليها على أنها مهمة للغاية ولذلك فهي تدعم تمديد مهمة القوات الألمانية التي تشارك في العراق بمهام تدريب الجيش وقوات الأمن ضمن التحالف الدولي.


وتشير الى ان "ما يقوم به الجيش الألماني في العراق إسهام معترف به دوليا لمكافحة يقوم بها تحالف دولي ضد إرهاب ما يسمى بتنظيم الدولة الإسلامية .
وشاركت ألمانيا في التحالف الدولي ضد داعش بطائرات استطلاع و تزود بالوقود ومدربين عسكريين في العراق حيث انتهت هذه المشاركة للجيش الألماني اواخر عام 2019.
وترى الحكومة الألمانية أنه يتعين الحيلولة دون تشكيل متطرفي داعش المهزومين عسكريا الآن معاقل جديدة لهم في العراق.

الكاظمي يرعى الاحتفال

واليوم أشرف القائد العام للقوات المسلحة مصطفى الكاظمي على مراسم تخرّج دورة الضباط العالية (52) في حفل أقيم بمناسبة الذكرى المئوية لتأسيس الشرطة العراقية.


واستعرضت فصائل الخريجين الذين نالوا رتبة ضابط في الشرطة العراقية حيث كرّم الكاظمي المتفوقين الأوائل والمتميزين على الدورة، ووزع عليهم الهدايا التقديرية، وبارك سيادته جميع الخريجين الذين سيلتحقون في مهامهم، وأداء واجباتهم في حماية أمن العراق وشعبه. وكتب الكاظمي على تويتر قائلا "في عيدها المائة، تحيّة للشرطة العراقية وأبطال الداخلية الشجعان رجالاً ونساءً، عيون الوطن الساهرة وحزام الأمن الداخلي وحماة القانون، المجد والرفعة لشهداء الشرطة، الدرع الأمين والمصد الأول لهجمات الإرهاب المندحر،كل عام وأنتم تديمون أسباب الأمن والاستقرار بمهنيتكم المعهودة.


الكاظمي خلال اشرافه الاحد 9 كانون الثاني يناير 2022 على احتفالات العراق بالذكرى المئوية لتأسيس الشرطة العراقية (مكتبه)

ومن جهته قال الرئيس العراقي برهم صالح من جهته "أتقدمُ بالتهنئة لقوات الشرطة بكل تشكيلاتها ومنتسبيها ضباطاً ومراتب بمناسبة عيدهم، ونستذكر تضحياتهم الجسام في مقارعة الإرهاب ودورهم في السهر على امن المواطنين وتعزيز الاستقرار الاجتماعي. واجبنا دعمهم بما يُسهم في تسهيل وتطوير مهام عملهم، واحترام حقوق الإنسان وحفظ الحريات العامة".