قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

ميامي: أوقف في جامايكا السناتور الهايتي السابق جون جويل جوزيف المطلوب من سلطات بلاده في التحقيق في اغتيال الرئيس جوفينيل مويز، وفق ما أفاد السبت مصدر في الشرطة الجامايكية.

وذكر المصدر أن جوزيف اعتُقل ليل الجمعة السبت وهو موقوف حاليا، مضيفا أن الشرطة الجامايكية تعمل بالتنسيق مع "شركائها الدوليين" وأن "التحقيقات المشتركة" جارية.

قُتل الرئيس الهايتي في تموز/يوليو، لكن رغم اعتقال العديد من المشتبه بهم لا تزال العديد من الأسئلة معلقة.

مذكرة اعتقال

وأصدرت سلطات هايتي في تموز/يوليو مذكرة بحث عن جون جويل جوزيف الذي وصفته بأنه "خطر ومسلح".

وأوقف في وقت سابق من هذا الشهر العسكري الكولومبي السابق ماريو بالاسيوس بتهمة المشاركة رفقة نحو عشرين عنصرا في اغتيال جوفينيل مويز وإصابة زوجته بجروح خطرة في الإقامة الرئاسية في بورت أو برنس بتاريخ 7 تموز/يوليو 2021.

ورُحّل بالاسيوس إلى الولايات المتحدة بعد اعتقاله في جامايكا، وقد قبل مقترح "ترحيل طوعي" ليحاكم أمام القضاء الأميركي بتهم تصل عقوبتها إلى السجن مدى الحياة.

وتم تجنيد ماريو بالاسيوس في حزيران/يونيو 2021 لاحتجاز الرئيس الهايتي واختطافه، وفق الشرطة الفدرالية الأميركية.

لكن الخطة تغيّرت بعد ذلك وصار هدفها قتل جوفينيل مويز.

واعتُقل حتى الآن أكثر من 40 شخصا، بينهم حوالي 15 كولومبيا وأميركيا من أصل هايتي، في إطار التحقيق.

ولا تزال هناك العديد من الأسئلة المعلقة حول دوافع الاغتيال الذي فاقم الاضطرابات في الدولة الكاريبية التي تعاني من الفقر وانعدام الأمن والفساد.

من جانبه، أمر الكونغرس الأميركي هذا الأسبوع وزارة الخارجية بوضع تقرير مفصّل حول الاغتيال.