قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

إعتقال مطلق النار في أورلاندو والحصيلة قتيل واحد

نقل جثث الجنود الأميركيين القتلى في تكساس إلى دوفر لتشريحها

يستعد الرئيس الأميركي باراك أوباما لارجاء زيارته التي كانت مقررة الأسبوع المقبل الى اليابان وذلك من أجل حضور احتفال تكريمي لضحايا اطلاق النار في قاعدة فورت هود في تكساس والتي قُتل فيها 13 شخصاً ستُنقل جثثهم الى قاعدة دوفر الجوية.

واشنطن، وكالات: اكدت وسائل اعلام يابانية اليوم السبت ان الرئيس الاميركي باراك اوباما يستعد لارجاء زيارة مقررة يوم الخميس في 12 تشرين الثاني/نوفمبر الى اليابان يوما واحدا، لحضور احتفال تكريمي لضحايا اطلاق النار في قاعدة فورت هود في تكساس. وكان اوباما سيصل الخميس الى طوكيو في زيارة تستمر يومين، لاجراء محادثات مع رئيس الوزراء يوكيو هاتوياما والامبراطور اكيهيتو.

لكن واشنطن طلبت من طوكيو ارجاء برنامج الرئيس يوما واحدا على ان يصل الى اليابان يوم الجمعة حتى يتمكن من حضور الاحتفال التكريمي، كما ذكر تلفزيون ان.اتش.كاي الرسمي. وسيوافق الجانب الياباني على هذا الطلب، كما اكدت وكالة جيجي للانباء نقلا عن مصدر حكومي. وتعذر الحصول على تأكيد رسمي على الفور.

نقل الجثث الى قاعدة عسكرية لتشريحها

واعلنت وزارة الدفاع الاميركية ان جثث الاشخاص الثلاثة عشر الذين قتلوا ستنقل الى قاعدة دوفر الجوية (ديلاور، شرق) قرب واشنطن لتشريحها. وستهبط الطائرة العسكرية التي تنقل الجثث مساء الجمعة في قاعدة دوفر. ويستخدم سلاح الجو ايضا هذه الطائرة لاعادة جثث الجنود الاميركيين الذين يسقطون في العراق وافغانستان. وقتلى تبادل اطلاق النار في قاعدة فورت هود جميعهم من الجنود. واوضحت وزارة الدفاع ان عائلات القتلى رفضت اي تغطية اعلامية لوصول الطائرة.

المسلمون والعرب يخشون ردود الفعل

الى ذلك استعد الاميركيون العرب والمسلمون يوم الجمعة لامكانية حدوث هجمات لفظية، وقال مسؤولون بالجيش ان المشتبه به المسلح الميجر نضال مالك حسن فتح النار من مسدسين في قاعدة فورت هود العسكرية يوم الخميس في واحدة من أسوأ حوادث اطلاق النار تعلن حتى الان في قاعدة للجيش الاميركي.

واثار الارث الاسلامي والعربي لحسن المولود في الولايات المتحدة لمهاجرين فلسطينيين تكهنات فورية على المحطات التلفزيونية ومواقع الانترنت بشأن دوافعه وما اذا كانت دوافعة متأثرة بخلفيته. وقال اندرو غرانت توماس نائب مدير معهد كيروان لدراسات العنصر والاعراق في جامعة ولاية اوهايو ان تغطية الحادث ركزت بشكل كبير على عرقية حسن ودينه.

كما قال ان بعض السياسيين يستخدمون الحادث في التأجيج من مخاوف بشأن التطرف الاسلامي مستشهدين بتصريحات اللفتنانت كولونيل بالجيش الين ويست المتقاعد والذي يتنافس على مقعد بالكونغرس بولاية فلوريدا حيث طالب البنتاجون بالعمل بشكل افضل للحيلولة دون quot;تسللquot; المتطرفين المسلمين الى صفوفه.

وقالت بعض الجماعات العربية والمسلمة انهم يخشون من ردود فعل بالرغم من ان متحدثا باسم وزارة العدل قال ان ادارتها المعنية بالحقوق المدنية ليس لديها علم بأي حوادث عنف استهدفت الاميركيين العرب أو الاميركيين المسلمين منذ وقع الحادث. وادانت الجماعات العربية والاسلامية في الولايات المتحدة الحادث وقدمت تعازيها لعائلات الضحايا وشددت على انه لا توجد عقيدة سياسية أو دينية تبرر مثل هذا الحادث.

وارتفعت جرائم الكراهية ضد الاميركيين العرب والمسلمين والسيخ بعد هجمات 11 سبتمبر ايلول 2001. وتراجع العدد منذ ذلك الحين لكن الكثير من الاميركيين العرب والمسلمين مازالوا يبلغون عن اساءات لفظية او تحرش.

وطالب نهاد عوض المدير التنفيذي لمجلس العلاقات الاميركية الاسلامية quot;المسلمين الاميركيين وهؤلاء الذين يفهم انهم مسلمون باتخاذ التدابير الوقائية المناسبة لحماية انفسهم وعائلاتهم ومؤسساتهم الدينية من رد فعل محتملquot;.

وقال مسؤولون يوم الجمعة ان حسن (39 عاما) وهو طبيب نفسي تدرب بالجيش عالج جنودا اصيبوا في الحرب او يستعدون للانتشار ليس في وعيه لكن حالته مستقرة بعد ان اطلقت الشرطة عليه النار خلال الهجوم. وقال راي هانانيا وهو متحدث باسم الاميركيين العرب الوطنيين بالجيش لبرنامج اذاعي في شيكاغو ان الحادث سيفاقم من مشكلة الاحكام المسبقة القائمة. وقال quot;هذا الامر سيزداد سوءا. سوف تلاحقناquot;.

وقال عابد ايوب المستشار القانوني للجنة العربية الاميركية لمناهضة التمييز ان جماعته تتلقى نحو 400 شكوى شهريا تتراوح من التمييز في العمالة الى التعرض للجانب العنصري الى الاعتداءات اللفظية والبدنية. وقال ان مثل هذه الشكاوى بلغت ذروتها بعد 11 سبتمبر ايلول حيث وصلت الى ألاف شهريا.