قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

قال البرازيلي رونالدينيو أن الأندية التي تطلب شراءه لم تضع السعر الذي يريده الميلان.

في وقت ترددت فيه أنباء عن قرب تعاقده مع نادي غريميو البرازيلي، كسر النجم رونالدينهو صمته حيال مستقبله، ليقول إن جميع الأندية البرازيلية التي تخاطب وده لم تقترب من السعر الذي حدده فريقه، إيه سي ميلان الإيطالي، للاستغناء عن خدماته.

وكانت صحيفة الدايلي ميل البريطانية قد كشفت الأسبوع الماضي عن أن نجم وسط الميلان قد تم عرضه على عدة فرق إنكليزية بمبلغ قدره 7 مليون إسترليني، وأن النادي الوحيد الذي اقترب من هذا الرقم كان بلاكبيرن، حيث تقدم بعرض قيمته 6.2 مليون إسترليني.

وعلمت الصحيفة أن الأندية البرازيلية التي ترغب في التعاقد معه لم يتقدم أي منها حتى الآن بعرض تقترب قيمته حتى من نصف الرقم المطلوب من جانب الميلان. وفي الوقت الذي ادعت فيه بصورة كوميدية أندية غريميو وفلامينغو وبالميراس أنها كانت على مقربة من إبرام اتفاق مع اللاعب أول أمس الثلاثاء، ألمح رونالدينهو إلى تفضيله اللعب لنادي غريميو، الذي يوجد في مسقط رأسه، وإن تحدث عن عدم وضوح موقف تلك الأندية البرازيلية، في ما يتعلق بالنواحي المالية.

ومضت الصحيفة البريطانية تنقل في هذا السياق عن رونالدينهو، الذي يبلغ من العمر 30 عاماً، قوله :quot; لا يمكنني تقبل فكرة الخضوع لمزاد. فإذا كان الأمر بيدي، لكنت قد اخترت اللعب لنادي غريميو بالفعل، حتى وإن كانت الأموال أقل. والمشكلة ليست في اتفاقي مع مسؤولي غريميو، وإنما في السعر الذي يطلبه ميلان. فحتى هذه اللحظة، لم يقترب أي نادي من الرقم الذي يطلبه مسؤولو الفريق الإيطاليquot;.

ولا يزال من غير المحتمل، تبعاً للصحيفة، أن يستفد بلاكبيرن من المأزق الذي تشهده الآن محاولات بيع اللاعب، واستبعدت الصحيفة في هذا الجانب أن يفلح النادي الإنكليزي في ممارسة ضغوط على مسؤولي الميلان لكي يقوموا بخفض مطالبهم.