قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

أثارت المقتطفات التي تناقلتها وسائل الإعلام السويديّة عن السيرة الذاتية لمهاجم بلادها زلاتان إبراهيموفيتش، خاصة عن موسمه الوحيد في صفوف برشلونة الإسباني قبل الإنتقال إلى ميلان الإيطالي، حالة من الغضب العارم في صفوف النادي الكاتالوني ومجلس إدارته ومشجعيه في أرجاء العالم كافة.


السويدي يكشف عن قنابل خلال موسمه الوحيد مع برشلونة

أحدثت التقارير التي سرّبتها الصحافة السويدية من مقتطفات السيرة الذاتية لمهاجم ميلان زلاتان إبراهيموفيتش عن موسمه الوحيد في برشلونة إستياء عاماً وسخطاً عارماً في الأوساط الكاتالونيّة.

وهبّ لاعبو برشلونة للدفاع عن مدرّبهم الشاب بيب غوارديولا، بعد حجم الإهانات الكبيرة لشخصه من طرف السويدي العملاق، إضافة إلى إنتقاد السويدي إبراهيموفيتش لزملائه السابقين، حيث وصفهم بأنهم quot;تلاميذ مدارسquot; نظراً إلى طاعتهم الكبيرة لغوارديولا.

فالديس في طليعة المدافعين عن بيب

جاء حارس مرمى برشلونة والمنتخب الإسباني فيكتور فالديس في طليعة المدافعين عن مدربه وسياسته التدريبيّة، التي قادت البارسا إلى 12 لقب في غضون 3 سنوات ونصف سنةفقط.

وقال فالديس في تصريحات صحافية: quot;كنت محظوظاً لتعرفي إلى (المعلم)، ثم تعرفي إليه كمدرّب، لذا فإنني سأظل تلميذه طوال حياتي طالما بقيت بجانبه، لأنه وضعني على طريق الانتصارات، وأتمنى أن يواصل فعل ذلكquot;.

وأبرز أن quot;الفضل يرجع إلى غوارديولا في ما وصل إليه من مستواه الحالي في حراسة عرين برشلونة وروح البطولات والرغبة في التدريب أكثر للارتقاء والوصول إلى مستوى أفضل، وهذا هو ما علمني إياه غوارديولاquot;.

وأصبح فالديس أكثر من حمى عرين برشلونة في تاريخه، بعد تخطيه رقم أندوني زوبيزاريتا المدير الرياضي الحالي للنادي، كما حطم رقم ميغيل رينا في مباراة فريقه أمام فيكتوريا بلزن التشيكي في دوري أبطال أوروبا، وبات أكثر حارس برشلونة يحافظ على نظافة شباكه.

وإنتقد فالديس مهاجمة إبراهيموفيش لمدربه السابق غوارديولا، ووصفه بالجبان في كل مواجهة تجمعه بالبرتغالي جوزيه مورينيو المدير الفني الحالي لريال مدريد الإسباني.

وأوضح أنه quot;حينما نواجه ريال مدريد، حتى في ملعب سانتياجو برنابيو، فإننا نضغط من الخطوط الأمامية من أجل تحقيق الفوز، ولا أدري حقيقة لماذا هذا الوصفquot;.

نائب رئيس برشلونة يعترف

بخصوص الأقاويل التي ترددت عن نية إبراهيموفيتش ضرب غوارديولا، اعترف نائب رئيس برشلونة للشؤون الاقتصادية كارلس فيلاروبي أن المهاجم السويدي هدّد بتشويه صورة بيب جوارديولا، والإعتداء عليه أمام وسائل الإعلام المحلية والأوروبية في حال عدم السماح له بالرحيل في صيف العام الماضي.

وقال فيلاروبي، في تصريحات لقناة quot;RAC1quot; التليفزيونية، إن quot;إبراquot;، قال إن الأمر سينتهي به بالاعتداء على غوارديولا، لو ظل في الفريق الكاتالوني، خلال اجتماع حضره وكيل أعماله مينو رايولا ورئيس برشلونة ساندرو روسيل.

وأكد نائب رئيس النادي أن اللاعب: quot;قال لروسيل إنه لو استمر في الفريق سيعتدي على المدير الفني أمام الصحافيينquot;، مشيرًا إلى أن رايولا نصح رئيس النادي بألا يأخذ تهديد اللاعب على محمل الهزل، وقال له quot;إنه قادر على فعل ذلك وأكثرquot;.

وكان فيلاروبي حاضرًا في ذلك الإجتماع، وهي المرة الوحيدة التي التقى فيها مع إبراهيموفيتش ورايولا، ولم يخرج منها بانطباع جيد عن أي منهما quot;يمكنني أن أؤكد لكم أن هذا اللاعب ليس مهذبًا. ووكيل أعماله كذلكquot;.

غوارديولا يفضل السكوت ويشكر إبرا!

على النقيض تماماً، فضّل بيب غوارديولا تجنب الرد على التسريبات الخاصة بزلاتان إبراهيموفيتش، مؤكداً عدم رغبته في تحويل الموضوع إلى قضية شخصية.

غوارديولا يوجّه نصائح لإبرا عندما كان لاعباً في صفوف برشلونة

وقال غوارديولا quot;لا أرغب في تحويل موضوع إبراهيموفيتش إلى شيء شخصي، لقد قلتها من قبل أشكره على كل ما قدمه في ذلك العام، لقد ساعدني على الفوز بالدوري، وأتمنى له حظًا أوفر في المستقبلquot;.

إبراهيموفيتش يفجّر قنابل في سيرته الذاتية

وفجّر مهاجم برشلونة السابق وميلان الحالي قنابل من العيار الثقيل عندما سرد في سيرته الذاتية، التي نشرتها بعض الصحافة السويدية ومواقع إلكترونية رياضيّة أخرى.

وهاجم السويدي فارع الطول تحديدًا مدربه بيب غوارديولا، مستعرضاً العديد من المواقف، التي نشأت عندما كان يدافع عن ألوان البلوغرانا.

فبعد خروج برشلونة من نصف نهائي دوري أبطال أوروبا على يد إنتر ميلان الإيطالي بقيادة المدرب البرتغالي جوزيه مورينيو، دار جدال بين غوارديولا وإبرا، تم على إثره الدفع بمهاجم الفريق الشاب بويان كريكتش بدلاً من السويدي في التشكيلة الأساسية للفريق أمام فياريال على ملعب مادريغال في الجولة الخامسة والثلاثين من الليغا موسم 2009/201.

وفي غرفة خلع الملابس، إنفجر إبراهيموفيتش غاضباً في وجه غوارديولا قائلاً quot;أنت مقرف أمام مورينيو. إذهب إلى الجحيمquot;.

وتطرق إبرا في مذكراته إلى مكانة ميسي في برشلونة، حيث كان بمثابة البطل الرئيس في الفريق.

وأوضح إبرا أنه دخل في نقاش مع غوارديولا عندما تم تغيير مركز ميسي من جناح أيمن إلى رأس حربة، وخرج راضياً منه، ولكن مع مرور الوقت وبقاء الوضع على ما هو عليه، صرخ إبراهيموفتيش في وجه مدربه، وكاد أن يضربه.

كما رفض غوارديولا السماح لمهاجمه السويدي المشاركة في سباق للسيارات الفاخرة، الأمر الذي رفضه إبرا بالقول: quot;هذا ليس من شأنكquot;.

ووصف مهاجم أياكس وإنتر ميلان السابق زملاءه في برشلونة بـquot;تلاميذ مدارسquot; نظراً إلى طاعتهم الكبيرة وإتباعهم الأعمى لمدربهم.

وكشف إبرا عنمفاجأة كبيرة عندما إتفق مع وكيل أعماله مينو رايولا أن يقول لناديه برشلونة إنه توصل إلى إتفاق نهائي مع ريال مدريد عن طريق الكذب من أجل الضغط على إدارة برشلونة، والموافقة على عرض الميلان الهزيل لينتقل السويدي إلى قلعة الروسنيري.

ستخرج السيرة الذاتية للنور، وهي بعنوان quot;أنا زلاتان إبراهيموفيتشquot;، في 15 من شهر نوفمبر/تشرين الثانيالجاري.

صفقة قياسية في تاريخ برشلونة

يذكر أن إبراهيموفيتش إنتقل إلى صفوف برشلونة الإسباني في صفقة قياسيّة مقابل 45 مليون يورو، إضافة إلى انتقال المهاجم الكاميروني صاموئيل إيتو إلى إنتر ميلان الإيطالي.

وبعد موسم واحد مليء بالمشاكل والخلافات بين السويدي وغوارديولا، أعير إبرا إلى ميلان لموسم، مع وجوب الشراء في العام التالي، وهو ماحدث بالفعل مقابل 24 مليون يورو تقسط على ثلاث سنوات بمعدل 8 ملايين سنويّاً.