قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

شهدت مباراة ريال مدريد التي فاز بها على مضيفه الميريا 4-1 في افتتاح المرحلة الخامسة عشرة من الدوري الاسباني، نجاح حارس الفريق الملكي، إيكر كاسياس في التصدي لركلة الجزاء التي احتسبها حكم اللقاء لمصلحة ألميريا في الدقيقة 61.

وفي الوقت الذي كانت فيه النتيجة تشير إلى تقدم ريال مدريد بهدفين لهدف، فوت الميريا فرصة ادراك التعادل من ركلة جزاء احتسبت اثر مخاشنة البرازيلي مارسيلو لادغار منديز انبرى لها صاحب الهدف الاول فيرزا وتصدى لها كاسياس بيده اليسرى حارما الفريق المحلي من هدف التعادل الثاني.

وهذه هي المرة الاولى التي يتمكن فيها كاسياس من صد ركلة جزاء منذ آذار/مارس 2011 حين نجح في ذلك لاخر مرة امام راسينغ سانتاندر، وذلك في المباراة التي انتهت بفوز ريال مدريد بنتيجة 3-1، وقبلها تصديه لضربتي فيلب لام وتوني كروس في دوري الابطال موسم 2011-2012.

وبتصديه لهذه الركلة، نجح الحارس الدولي الإسباني في معادلة رقم سيزار سانشيز رميله السابق في ريال مدريد برصيد 11 تصدي لكلا منهم.

ويتفوق على كاسياس وسانشيز، الحارس بالوب الذي تصدى لـ 12 ركلة جزاء، والحارسين كانيزاريس والفيش برصيد 13 تصدي لكلا منهم.

وأعرب كاسياس عن سعادته بالفوز الكبير وقال بعد المباراة عن تصديه لركلة الجزاء: "كنت محظوظا في التصدي لركلة الجزاء خصوصا وأننا كنا نتفوق بفارق هدف وحيد".

واضاف "المباراة لم تكن سهلة، الحظ وقف لجانبنا، ولكن استطعنا ان ننهي العام الحالي في الدوري بأفضل شكل ممكن، والان نريد ان نذهب لكاس العالم للأندية من أجل الفوز باللقب".

شاهد ركلة الجزاء:

&