قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

شهدت مباراة ريال مدريد التي اكتسح فيها ضيفه مالمو السويدي بثمانية نظيفة في الجولة السادسة الأخيرة من منافسات المجموعة الأولى ضمن دور المجموعات لمسابقة دوري أبطال أوروبا، العديد من الأرقام القياسية سواء بالنسبة لمدرب الفريق الملكي رافائيل بينيتيز أو نجوم الفريق وفي مقدمتهم البرتغالي كريستيانو رونالدو.

وفضلا عن الأرقام القياسية التي حققها رونالدو، نجح المدرب بينيتيز ولاعبه الإسباني الفارو أربيلوا في تسجيل رقم قياسي نادر تمثل في تحقق الفوز بثمانية أهداف نظيفة للمرة الثانية في مسابقة دوري أبطال أوروبا، إذ سبق لهما أن حققا الفوز بنفس النتيجة حين كانا في صفوف ليفربول الإنكليزي عندما فاز الريدز على بيشكتاش التركي 8-0 في موسم 2007-2008.

وبات المدرب الإسباني أول مدرب في تاريخ المسابقة القارية يتمكن من تحقيق الفوز بنتيجة ثمانية أهداف دون مقابل، مرتين ومع فريقين مختلفين، وشاركه في هذا الإنجاز أربيلوا الذي منحه بينيتيز فرصة المشاركة في لقاء مالمو، على الرغم من استبعاده عن التشكيلة الأساسية في الكثير من المباريات السابقة.

جدير بالذكر أن المدرب الاسباني يتعرض في الفترة الأخيرة لانتقادات لاذعة بسبب تراجع نتائج الفريق في الفترة الأخيرة، خصوصا الخسارة في مباراة الكلاسيكو برباعية أمام الغريم التقليدي برشلونة، فضلا عن تسببه في اقصاء الفريق الملكي من مسابقة كأس إسبانيا لاشراكه اللاعب الروسي أليكس تشيريشيف الموقوف.

&