قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

حقق الثلاثي الهجومي لنادي برشلونة والمكون من الأرجنتيني ليونيل ميسي والبرازيلي نيمار دا سيلفا &والأوروغوياني لويس سواريز أرقام تهديفية خرافية على الرغم من ان الثنائي سواريز و نيمار غابا في بداية الموسم عن أولى المباريات &بداعي الإيقاف وعدم الجاهزية البدنية .

وبلغ الثلاثي الهجومي القادم من امريكا اللاتينية الرقم 108 هدفا في البطولات الثلاث التي شارك فيها مع البارسا في الدوري الإسباني وكأس ملك إسبانيا&ودوري&أبطال&أوروبا، ليكون بذلك أقوى وأفضل ثلاثي هجومي في تاريخ النادي الكتالوني، والذي يقترب من كسر رقم الثلاثي الهجومي لريال مدريد الذي سجل 118 هدفا في عام 2011-2012&
&
ووفق تقرير إحصائي لصحيفة "دايلي ميل" البريطانية نشرته تزامنا مع تسجيل الثلاثي الهجومي الكتالوني الرقم 108 هدفا ، فإن المهاجمين الثلاثة يشتركون&في&ميزة&الغزارة التهديفية ولكنهم يختلفون في طريقة تسجيلهم للأهداف التي وقعها كل واحد منهم ، إذ سجل ميسي 51 هدفا و نيمار 33 هدفا وسواريز 24 هدفا.
&
ومن أصل 108 هدفا ، تمكن الـ" ام اس ان " من تسجيل &99 هدفا من داخل منطقة الجزاء وهو ما يعني قدرتهم على التوغل وإصرارهم على تجاوز دفاعات المنافس&مهما كانت صلابتها و قوتها، وهو الأسلوب المفضل لهم حتى عندما يتأخرون في هز الشباك ، حيث سجل ميسي من داخل منطقة العمليات 47 هدفا من أصل&51&هدف ، بينما سجل نيمار 30 هدفاً من أصل 33 ، أما سواريز فسجل من داخل المنطقة المحرمة 22 هدفا من اصل 24 ، كان اخرها ثلاثيته في عرين قرطبة التي كانت جميعها من داخل منطقة الجزاء .
&
وبينما تعتبر القدم اليسرى هي السلاح الفتاك لميسي فإن الامر يختلف بالنسبة لسواريز ونيمار اللذين يعتمدان على اليمنى، فميسي الأعسر سجل بيسراه 31 هدفا و بيمناه 15 هدفا ، و برأسه سجل خمسة أهداف فقط ، اما نيمار فقد سجل بيمناه 27 هدفا ولم يسجل بيسراه سوى ثلاثة أهداف فقط ، وبرأسه سجل ثلاثة أهداف أيضاً ، اما سواريز فقد سجل بيمناه 17 هدفا وبيسراه ستة أهداف، وبرأسه هدفا واحداً عندما احرز ثلاثيته ضد قرطبة السبت المنصرم.
&
ورغم ان الثلاثي الهجومي للبارسا سجل 108 هدفا ، إلا ان جلها كانت بفضل مجهودات لاعبي البارسا فقط ، حيث لم يستفيدوا من ركلات الجزاء سوى في سبعة أهداف فقط ، &ستة منها سجلها البرغوث الأرجنتيني ، وهدفا واحداً وقع عليه الدولي البرازيلي في المباراة الاخيرة ضد قرطبة ، بينما لم يسجل سواريز أي هدف من ركلة جزاء، والامر نفسه ينطبق على االركلات الحرة المباشرة التي سجل منها الثلاثي الهجومي للبارسا ثلاثة أهداف فقط، منها اثنتين لميسي والثالثة لنيمار.
&
&
&