قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

&أثارت سقطة عفوية قام بها المهاجم الإنكليزي واين روني غضب مسؤولي شركة أديداس الراعي الرسمي الجديد من إدارة مانشستر يونايتد بعدما نشر الفتي الذهبي صورة له عبر صفحته على موقع "الفيسبوك" مرتديا قميص شركة نايكي الراعي السابق للشياطين الحمر وهي الصورة التي تداولتها الصحافة البريطانية ومنها صحيفة "ذا صن" .&

وجمعت الصورة واين روني مع زميله الجديد في النادي الألماني باستيان شفاينشتايغر وكلاهما يرتديان قميص اليونايتد بعلامة الشركة الأميركية نايكي ، وذلك خلال مناسبة تهنئة بعثها روني للدولي الألماني بمناسبة عيد ميلاه الـ31 .
&
واحتجت إدارة الشركة الألمانية لدى إدارة النادي الإنكليزي على نشر هذه الصورة غير القانونية بعدما أصبح اليونايتد يرتدي قمصان تحمل شعار "اديداس" &بدءً من الموسم الرياضي الجديد بعد توصلهما إلى إتفاق تبلغ قيمته المالية 750 مليون جنيه استرليني ينهي حقبة نايكي ويفتح صفحة جديدة مع أديداس.
&
وسبق لأديداس ان عاشت حالة مشابهة مع اللاعب الألماني ماريو غوتزه في نادي بايرن ميونيخ الألماني الذي ظهر مرتدياً قميصا لشركة نايكي عند تقديمه لوسائل الإعلام غداة انتقاله من بروسيا دورتموند إلى النادي البافاري المتعاقد مع أديداس، حيث ظهر بعد فترة قليلة من هذه الحادثة في تدريبات الفريق مرتدياً جوارب من شركة نايكي وهو ما تسبب في إثارة حفيظة مسؤولي الشركة الألمانية.
&
وفي الوقت الذي غالباً ما يتم تفسير وتبرير هذه الحالات بأنها غير متعمدة فإن الأمر بدأ يثير الشكوك لدى مسؤولي أديداس حول احتمال أن يكون تكرار مثل هذه الحوادث أمراً مقصوداً من قبل أصحابه وبتواطؤ مع نايكي، حتى أنه قد يكون نوعاً من الترويج للشركة الأميركية بمقابل مادي لهم .