قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

كشفت التشكيلة المثالية المصغرة للدولي الإيفواري يايا توريه عن انحيازه إلى فريقه السابق برشلونة الإسباني وليس ناديه الحالي مانشستر سيتي الإنكليزي إذ اختار 4 لاعبين من البلوغرانا ضمن قائمة أفضل خمسة أسماء لعب بجوارهم في مسيرته الاحترافية.

حازم يوسف-إيلاف: أماط نجم خط وسط نادي مانشستر سيتي الإنكليزي والمنتخب الإيفواري يايا توريه اللثام عن تشكيلته المثالية لأفضل خمسة لاعبين جاورهم في مشواره الكروي في مختلف الأندية التي حمل قميصها ودافع عن ألوانها.
&
وبدت التشكيلة التي كشف عنها قائد الأفيال المتوج بكأس الأمم الإفريقية مع منتخب بلاده مطلع العام الحالي في غينيا الإستوائية غريبة ومفاجئة في الوقت ذاته إذ فضل الدولي العاجي زملائه السابقين في برشلونة الإسباني على نجوم مانشستر سيتي الإنكليزي.
&
ووقع اختيار يايا توريه على مواطنه يان تيزي في قائمة أفضل خمسة لاعبين لعب بجوارهم في مسيرته الاحترافية الممتدة منذ سنوات حيث كان حارس مرمى منتخب ساحل العاج الاستثناء الوحيد ضمن اللائحة المثالية من خارج أسوار قلعة كامب نو معقل برشلونة.
&
وفي خط الدفاع، فضل الدولي العاجي تسمية قائد برشلونة الأسبق كارلوس بويول بالإضافة إلى القيصر المكسيكي رافائيل ماركيز فيما غابت أسماء البلجيكي فينسنت كومباني والأرجنتيني &بابلو زاباليتا.
&
كما وقع اختيار نجم موناكو الفرنسي الأسبق على البرغوث الأرجنتيني ليونيل ميسي الفائز مؤخراً بجائزة أفضل لاعب في القارة الأوروبية ضمن القائمة المصغرة لأفضل اللاعبين بجانب الدولي الكاميروني السابق صاموئيل إيتو.
&
بينما لم تتضمن التشكيلة الأفضل بالنسبة لقائد الأفيال ثنائي خط وسط برشلونة تشافي هيرنانديز وأندريس إنييستا بالإضافة إلى زملائه الحالين في مانشستر سيتي على غرار الدولي الإسباني ديفيد سيلفا والأرجنتيني سيرجيو أغويرو.
&
وكان برشلونة قد تعاقد مع النجم الإيفواري يايا توريه آتياً من صفوف موناكو الفرنسي وتألق ضمن صفوفه وكان أحد أبرز اللاعبين مع المدرب الهولندي فرانك رايكارد وبدرجة أقل مع خليفته الإسباني بيب غوارديولا.
&
وفضل الفيلسوف غوارديولا الاعتماد على سيرجيو بوسكيتس أحد خريجي مدرسة "لاماسيا" الشهيرة في محور الإرتكاز فيما قلت مشاركات النجم الإيفواري مع اقتناع بيب بلاعبه الصاعد وإتقانه للدور المطلوب منه في الأسلوب الخططي والتكتيكي.
&
وعلى الرغم من أن غوارديولا كان يدفع بيايا توريه في قلب الدفاع في بعض الأحيان إلا أن الأخير طالب بالحصول على دقائق لعب إضافية وما هو أدى في نهاية المطاف إلى موافقة إدارة برشلونة على بيعه إلى مانشستر سيتي في صيف عام 2010 مقابل 30 مليون يورو.
&
ومنذ ذلك الوقت، يعتبر توريه أحد أبرز وأفضل لاعبيّ السيتزن وكان قطعة أساسية "لا غنى عنها" مع المدرب الإيطالي روبيرتو مانشيتي وخليفته التشيليّاني مانويل بيليغريني.