قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

وضع النجم الإسباني سيرجيو راموس مدافع ريال مدريد الإسباني نفسه في موقف محرج للغاية، بعدما أراد الاحتفال بأبرز الأحداث التي عايشها في العام المنقضي 2015.

ونشر الدولي الإسباني صورة مجمعة عبر حسابه الشخصي في موقع التواصل الاجتماعي "تويتر"، لأبرز اللحظات التي عاشها في العام 2015، وذلك احتفالا بالعام الجديد وأعياد الميلاد.

وأرفق راموس الصورة بعبارة قال فيها: "شكرا لأنني جزء من تلك اللحظات، أتمنى لحظات عظيمة أخرى في 2016، كل عام وأنتم بخير".

ومن بين تلك الصور التي نشرها راموس، صورة لطفل حديث الولادة يُمسك أصبع أحد والديه، في إشارة من اللاعب إلى ابنه ماركوس الذي ولد قبل أشهر وهو يُمسك إصبع والدته بيلار روبيو مقدمة البرامج الإسبانية الشهيرة.

لكن المفاجأة كانت بأن تلك الصورة تعود إلى أنتونيلا روكوزو زوجة النجم الأرجنتيني ليونيل ميسي مهاجم برشلونة، والتي قامت بنشرها عبر حسابها في "تويتر" العام الماضي احتفالا بمولودها الثاني ماتيو، لكن مدافع ريال مدريد نشرها عن طريق الخطأ، بدلا من نشر صورة ابنه ماركوس من زوجته بيلار روبيو، الأمر الذي عرض اللاعب لسخرية متابعيه.

وعلى الرغم من قيام راموس بحذف الصورة في وقت لاحق، ووضع الصورة الحقيقة لابنه ووالدته، حيث تبين أن الصورة تُشبه إلى حد ما الصورة الأولى، إلا أن اللاعب وضع نفسه مجددا في موقف محرج مع النجم الأرجنتيني ليونيل ميسي وهذه المرة ليس داخل الملعب وإنما عبر مواقع التواصل الاجتماعي.

&
شاهد الصور:&
&

&

تغريدة راموس قبل اكتشافه الخطأ &

&

الصورة الأصلية من حساب زوجة ميسي


تغريدة راموس بعد اكتشافه الخطأ&

&