قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

طلب اللاعب الدولي الأرجنتيني ليونيل ميسي، قبل أسبوع، من وكلاء أعماله البحث عن طفل عراقي انتشرت صورته، على نطاق واسع على مختلف مواقع &التواصل الاجتماعي، وهو يرتدي قميص نجم نادي برشلونة مكتوباً عليه اسم اللاعب و الرقم "10".. &ويبدو أنّ البحث الحثيث قد أعطى ثماره بحيث نجحت إحدى المحطات التلفزيونية العراقية بإيجاد الطفل الشهير.

وكانت قد انتشرت صورة عبر شبكة التواصل الاجتماعي (تويتر) تظهر طفلا يعيش في منطقة نائية وتظهر عليه علامات الفقر الشديد، ومرتدياً قميصاً من البلاستيك (لليونيل ميسي يحمل الرقم (10)، في إشارة إلى مدى حبه وعشقه لأفضل لاعب في العالم 5 مرات.

وقد نجحت قناة "كردستان 24" العراقية بإيجاد الطفل الذي يدعى "حوميد" ويعيش في منطقة دهوك بالعراق، وأجرت القناة العراقية حوارا سريعا من الطفل حول سر نشر هذه الصورة.

وقال الطفل حوميد أنّ الصورة التقطت قبل عامين، وأنّه يعيش حالياً رفقة والدته لتواجد والده ضمن قوات "البشمرغة" الكردية التي تحارب تنظيم "داعش" في شمال العراق.

وعلى الرغم من تأكيدات هذه القناة العراقية عن عثورها على الطفل، إلّا أنّ بعض الملاحظين يشككون في أن يكون "حوميد" &هو الطفل الحقيقي المبحوث عنه من طرف ميسي مشيرين لوجود اختلاف في شكل " الأذنين" للصورة القديمة للطفل و تلك التي يظهر بها حالياً.

شاهد الفيديو :&