زفّ اللاعب الدولي الأوروغوياني لويس سواريز خبراً ساراً لجماهير فريقه برشلونة الإسباني باقترابه من تجديد عقده مع النادي، حيث أكد أن المفاوضات بين جميع الأطراف المعنية قد وصلت لمرحلة جد متقدمة.

وقال سواريز في تصريح صحفي جديد: "تجديد عقدي مع برشلونة مطروح على الطاولة، والأطراف المعنية تعمل من أجل التوصل لاتفاق. المفاوضات متقدمة جداً ويمكنني القول أنها تسير في الطريق الصحيح. الطرفان متفقان من حيث المبدأ ونريد عقداً طويل المدى".
وكان لويس سواريز، قد انضم لنادي برشلونة في صيف 2014، قادماً من ليفربول الإنكليزي، حيث يمتد عقده الحالي مع النادي الكاتالوني إلى غاية يونيو 2019.
وقد راجت، في الأيام القليلة الماضية، بعض الأخبار حول اهتمام نادي انتر ميلان بضم لويس سواريز وجعله نجم الأول للفريق، خاصة في ظل الحالة المالية المريحة التي أضحى يعيشها النادي الإيطالي بعد تحول ملكيته لمجموعة من المستثمرين الصينيين.
وفي سياق آخر، كشف سواريز عن سبب استلامه جائزة "الحذاء الذهبي" الأوروبي لموسم 2015/2016 من يدي ابنته وابنه، فقال: "المنظمون اقترحوا علي أسماءً كثيرة، لكني اخترت طفلي.
الأمر خاص جداً بالنسبة لي، ويمكنني أن أخبركم بأنّ ابنتي ديلفينا تمرنت على ذلك بالحذاء الذهبي الذي فزت به في السابق".
وعن عن أهمية هذه الجائرة بالنسبة له، رد النجم الأوروغوياني قائلاً:"هذا الحذاء يعني الكثير بالنسبة لي، فالأهداف التي قادتني للفوز به هي نفسها من قادت برشلونة للفوز بلقب الدوري وأنا سعيد جداً بذلك".
الجدير بالذكر أنّه سبق للويس سواريز نيل جائزة الحذاء الذهبي الأوروبي في موسم 2013-2014، لما كان لاعباً في فريق ليفربول الإنكليزي، وذلك مناصفة مع البرتغالي كريستيانو رونالدو، نجم نادي ريال مدريد الإسباني.