قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

سارعت صحيفة سبورت الإسبانية للرد على تقرير نظيرتها "ماركا" المدريدية التي أكدت من خلاله أن النجم الأرجنتيني لنادي برشلونة ليونيل ميسي قرر عدم تجديد عقده مع الفريق الكتالوني الذي ينتهي صيف عام 2018.

وكانت الصحيفة المدريدية قد أوردت خبراً مثيراً للجدل يتعلق برفض البرغوث الأرجنتيني تجديد عقده مع برشلونة حيث أبلغ مجلس الإدارة بقراره المفاجئ بسبب الملاحقات القانونية التي تطارده بسبب ملف التهرب الضريبي.

وتعتقد صحيفة "سبورت" الكتالونية أن تقرير ماركا يأتي في سياق"انتقامي" بعد قرار برشلونة رفض حضور لاعبيه ونجومه لحفل توزيع جوائز الصحيفة المدريدية للموسم الماضي والذي أقيم في الثامن من شهر نوفمبر الحالي.

وأرجعت إدارة برشلونة قرار رفضها حضور حفل توزيع جوائز "ماركا" بسبب رفضها منح جائزة "اللعب النظيف" لصالح رئيس رابطة الليغا خافيير تيباس الذي لديه علاقة غير جيدة مع بطل إسبانيا وجماهيره الغفيرة.

وكانت ماركا قد أكدت أن نجم برشلونة يفضل إنهاء عقده الحالي ومن ثم سوف يفكر في الأمر رغم قناعة النادي الكتالوني بأن ميسي سوف يعدل عن قراره مثلما حدث مع قرار اعتزاله اللعب دولياً مع منتخب بلاده الأرجنتين.

ولفتت إلى أن ميسي اتفق مع والده وشخص مقرب منه خلال العطلة الصيفية الماضية بضرورة إبلاغ إدارة برشلونة بقرار عدم التجديد فيما طالب رئيس النادي جوسيب ماريا بارتوميو اللاعب ووكيل أعماله بضرورة التروي والتفكير في الأمر مرة أخرى.

ويعود آخر تجديد للنجم الأرجنتيني الذي حقق كافة الألقاب المحلية والقارية والدولية مع برشلونة إلى مايو من عام 2014 حيث وضع الطرفان شرطاً جزائياً في العقد يقدر بـ250مليون يورو.