قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

يبدو أن نادي إنتر ميلان الإيطالي لا يزال مصرا على التعاقد مع المدرب الأرجنتيني دييغو سيميوني المدير الفني لأتلتيكو مدريد الإسباني، بالرغم من تعاقده مؤخرا مع المدرب ستيفانو بيولي.

وذكرت صحيفة "كورييري ديلو سبورت" أن إدارة إنتر ميلان أبدت استعداداها لدفع 50 مليون يورو مقابل تحرير المُدرب دييغو سيميوني من عقده مع أتلتيكو مدريد في وقت مبكر.

وبحسب الصحيفة ذائعة الصيت فإن مجموعة سونينغ الصينية المالكة للنادي مستعدة لدفع 50 مليون يورو لفسخ عقد سيميوني مع أتلتيكو مدريد الذي ينتهي في 2018.

ويسعى النادي الإيطالي جاهدا من اجل التعاقد مع سيميوني الذي دافع عن ألوان النيرادزوري كلاعب بين عامي 1997 و1999.

وما يرجح إمكانية تولي المدرب الأرجنتيني على الإنتر، هو أن سيميوني لم ينف تواصله مع إدارة النادي الإيطالي خلال تواجده الأسبوع الماضي في ميلانو للاجتماع بعائلته.

كما سبق للمدرب الأرجنتيني أن أعلن في وقت سابق تقليص مدة عقده مع أتلتيكو مدريد من يونيو 2020 إلى يونيو 2018، لرغبته في المشاركة بافتتاح الملعب الجديد للنادي الصيف المقبل، وبالإضافة إلى الشرط الجزائي لفسخ العقد، سيتم دفع 5 مليون يورو قيمة الراتب السنوي للمدرب في موسمه الأخير.

وكان النادي الإيطالي قد تعاقد الأسبوع الماضي مع المدرب ستيفانو بيولي خلفا للمدرب الهولندي فرانك دي بور الذي أقيل من منصبه لسوء النتائج.

وأصبح بيولي المدرب التاسع للإنتر منذ احرازه الثلاثية الشهيرة عام 2010 بقيادة البرتغالي جوزيه مورينيو بعد الاسباني رافايل بينيتيز والبرازيلي ليوناردو وجانبييرو غاسبيريني وكلاوديو رانييري واندريا ستراماتشوني ووولتر ماتساري وروبرتو مانشيني ودي بور.