قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

أكدت السلطات الإسبانية تورط النجم الألماني مسعود أوزيل صانع ألعاب فريق آرسنال الإنكليزي، في جريمة تهرب ضريبي بسبب خلاف مع والده خلال الفترة التي قضاها في إسبانيا مع نادي ريال مدريد.

وطالبت السلطات الإسبانية اللاعب الدولي الألماني بدفع تعويضات مالية إذا ما أراد تجنب المزيد من العقوبات في الفترة القادمة.

وزعمت المعلومات المنشورة في أكثر من صحيفة أوروبية الجمعة وحصلت عليها صحيفة "دير شبيغل" الألمانية، وفي تحقيق مشترك أطلق عليه "فوتبول ليكس" (تسريبات كرة القدم)، بأن أوزيل قد سدد مبلغ مليون و55 ألف جنيه إسترليني في وقت سابق من العام الماضي، لكن الغرامة المتنازع عليها بينه وبين السلطات الإسبانية تصل لحدود الستة ملايين جنيه إسترليني.

وأقيل والد أوزيل من منصب مدير شركة حقوق صورة ابنه في عام 2013 عندما انتقل إلى آرسنال مقابل 42 مليون جنيه إسترليني.

وقام أوزيل بدفع مبلغ 1.25 مليون جنيه إسترليني كعمولة لوكيل أعماله الذي نقله إلى النادي اللندني.

وفي العام التالي ظهرت التسريبات التي أفادت بأن أوزيل تهرب من تسديد مبلغ مالي ضخم لوالده، وبعد تأكد السلطات الإسبانية من ذلك، قررت منحه مهلة لتسديد 6.4 مليون جنيه إسترليني لاعفاءه من تهمة التهرب الضريبي.

جدير بالذكر أن أوزيل وافق على عقد مدته خمس سنوات مع آرسنال، ومليون جنيه إسترليني لتمديد العقد لسنة إضافية، بالإضافة لمبلغ 1.51 مليون إسترليني لو تأهل آرسنال لمرحلة دور مجموعات أبطال أوروبا و1.24 مليون إسترليني كحقوق صور، والحصول على 12.3 مليون إسترليني كراتب سنوي أو 237 ألف إسترليني كراتب أسبوعي.