قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

أكد المدرب التشيلي مانويل بيليغريني المدير الفني الحالي لنادي مانشستر سيتي الإنكليزي، أنه لا يشعر بالغضب تجاه إدارة ناديه بسبب تفاوضها مع المدرب الإسباني جوسيب غوارديولا، مشيرا إلى أنه كان على علم بالمفاوضات الجارية منذ شهر.

وقال بيليغريني في تصريحات نقلتها صحيفة "ديلي ميل" البريطانية: "إدارة مانشستر سيتي لم تطعنني في الظهر من خلال تفاوضها مع غوارديولا، النادي لم يفعل أي شيء من ورائي".

وأضاف "كنت أعلم بالمفاوضات الجارية مع غوارديولا منذ شهر، ولكن رأيي أنه لم يكن أمراً جيداً أن تكون هناك شائعات حول مثل هذه الأمور، وبالتالي فإنه كان يجب حسم القضية اليوم".

وتأتي تصريحات المدرب التشيلي بعد ساعات من إعلان نادي مانشستر سيتي ثاني ان مدربه الحالي مانويل بيليغريني سيترك منصبه الصيف المقبل، وأن الاسباني بيب غوارديولا سيخلفه لمدة 3 مواسم.

وقال النادي الانكليزي في بيان له: "مانشستر سيتي بامكانه التأكيد انه قام في الاسابيع الاخيرة بالبدء وانهاء المفاوضات التعاقدية مع بيب غوارديولا ليصبح مدربا للنادي اعتبارا من موسم 2016-2017".

واضاف "العقد مدته 3 اعوام. هذه المفاوضات كانت اعادة فتح باب المفاوضات التي بدأت عام 2012".

ولم ينس مانشستر سيتي أن يقوم بلفتة عطف تجاه التشيلي مانويل بيليغريني (62 عاما) المدرب الحالي الذي سينهي مهمته الصيف المقبل بعد 3 سنوات من الاشراف على الفريق، وقال في هذا الصدد: "مانويل الذي يدعم بقوة قرار النادي واتصالاته، يركز بشكل كامل على الاهداف التي نتطلع اليها هذا الموسم. احتراما له وللاعبين، رغب النادي بان يعلن قراره للملأ وان يزيل ضغط التكهنات غير الضروري".

&