قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

وصف المدرب البرتغالي جوزيه مورينيو توليه تدريب نادي مانشستر يونايتد الإنكليزي بمثابة الوصول إلى قمة مسيرته التدريبية على الإطلاق رغم إشرافه على أندية عريقة سابقاً.

وقال مورينيو لشبكة سكاي سبورتس إن درّب بعض من أكبر أندية العالم لكنه بإشرافه الفني على مانشستر يونايتد يونايتد يكون قد وصل إلى قمة مسيرته التدريبية.

وأضاف أن الشيء الرائع في تجربة تدريبه مانشستر يونايتد أنها جاءت في وقت مبكر من حياته لأنه كمدرب لا يزال صغيراً في السن معرباً عن قناعته بأن القادم سيكون أفضل في مسيرته التدريبية.

وأشار إلى أنه لا يمزح عندما قال إنه لا يزال أمامه 15 عاماً في عالم التدريب منوهاً إلى أنه وصل إلى عامه الـ53 مشدداً على أن أمامه ما لا يقل عن 13 إلى 16 عاماً آخر قبل أن يكمل كلامه بأنه لن يجلس في المنزل قبل عامه الـ70.

وبدأ مورينيو مسيرته التدريبية مع بورتو البرتغالي وحقق معه عدة ألقاب من بينها دوري أبطال أوروبا وانتقل لتدريب تشلسي الإنكليزي ما بين عاميّ 2004 و2007.

وأشرف المدرب البرتغالي على تدريب إنتر ميلان لمدة عامين نجح خلال في التتويج بالثلاثية التاريخية مع النيراتزوري ليتحول بعدها إلى ريال مدريد حيث قضى معه ثلاثة مواسم متتالية قبل أن يعود إلى ملعب ستامفورد بريدج لتدريب البلوز مرة ثانية.