قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

سارع نادي باريس سان جيرمان الفرنسي إلى تكذيب تصريحات فاغنر ريبيرو وكيل أعمال النجم البرازيلي نيمار دا سيلفا أكد من خلالها وصول عرض لموكله يضمن حصوله على 40 مليون يورو سنوياً.

وقال أحد مسؤولي النادي الباريسي رفض الكشف عن اسمه لصحيفة ليكيب الفرنسية إن ما قال وكيله نيمار خاطئ تماماً لافتاً إلى أن الأرقام التي تحدث عنها لا يتقبلها عقل ولا يمكن تصديقها.

وأضاف المسؤول الباريسي أن الدولي البرازيلي استغل بطل فرنسا من أجل رفع راتبه مع برشلونة.

وعلى الرغم من نفي تصريحات وكيل أعمال نيمار، إلا أن المسؤول الباريسي لم ينفِ أن النجم البرازيلي كان من أهداف النادي والرئيس ناصر الخليفي وفريق عمله في فترة الانتقالات الصيفية الماضية.

وكان ريبيرو قد أوضح في مقابلة مع شبكة إي إس بي إن العالمية: أن "نيمار كان قريبا جدا من الانتقال إلى باريس سان جيرمان، والنادي الفرنسي كان على استعداد لدفع الشرط الجزائي 190 مليون يورو وراتب سنوي يصل إلى 40 مليون يورو".

كما كشف ريبيرو بأن موكله تلقى كذلك عرضا من مانشستر يونايتد الإنكليزي، وقال: "كان هناك اهتمام من مانشستر يونايتد أيضا لكن باريس كان الفريق الأقرب، وعلى الرغم من هذا إلا أن اللاعب قرر التجديد مع برشلونة بالرغم من الراتب الأقل، لأنه يريد البقاء في كامب نو".

ومدد نيمار عقده في نهاية الأمر مع النادي الكاتالوني حتى يونيو عام 2021، ويتضمن شرطا جزائيا لفسخ العقد مقابل 200 مليون يورو بعد موسم 2016/17 ويرتفع إلى 222 مليون يورو في الموسم الذي يليه و250 مليون يورو بحلول عام 2019.