قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

فجر فاجنر ريبيرو وكيل أعمال النجم البرازيلي نيمار دا سيلفا مفاجأة من العيار الثقيل، بعدما اعترف بأن مهاجم برشلونة الإسباني فضل البقاء مع النادي الكاتالوني على الانتقال إلى نادي باريس سان جيرمان الفرنسي، خلال فترة الانتقالات الصيفية العام الماضي، مقابل راتب سنوي خيالي.

وأكد ريبيرو أن باريس سان جيرمان كان مستعدا لدفع 190 مليون يورو قيمة الشرط الجزائي لفسخ عقد نيمار في فترة الانتقالات الصيفية، فضلا عن استعداده لدفع 767 ألف يورو كراتب أسبوعي لنيمار، ما يقارب الـ 40 مليون يورو سنويا.

وبالرغم من العرض الباريسي المغري إلا أن اللاعب البالغ من العمر 24 عاما، فضل تجديد عقده مع العملاق الإسباني لخمسة مواسم.

وقال ريبيرو في مقابلة مع شبكة إي إس بي إن العالمية: "نيمار كان قريبا جدا من الانتقال إلى باريس سان جيرمان، والنادي الفرنسي كان على استعداد لدفع الشرط الجزائي 190 مليون يورو وراتب سنوي يصل إلى 40 مليون يورو".

كما كشف ريبيرو بأن موكله تلقى كذلك عرضا من مانشستر يونايتد الإنكليزي، وقال: "كان هناك اهتمام من مانشستر يونايتد أيضا لكن باريس كان الفريق الأقرب، وعلى الرغم من هذا إلا أن اللاعب قرر التجديد مع برشلونة بالرغم من الراتب الأقل، لأنه يريد البقاء في كامب نو".

من جهتها أكدت صحيفة "ليكيب" الفرنسية أن المسؤولين عن النادي الباريسي نفوا مزاعم وكيل أعمال النجم البرازيلي، وقالت: "هذا كله غير صحيح، إنهم يتحدثون عن راتب سنوي يصل إلى 60 مليون يورو قبل دفع الضرائب، وهذا رقم كبير جدا، نيمار استخدم اسم باريس ليحصل على ما يريده من برشلونة".

جدير بالذكر أن نيمار الذي تحدثت التقارير عن قرب رحيله عن برشلونة في الصيف الماضي، مدد عقده مع النادي الكاتالوني حتى يونيو عام 2021، ويتضمن شرطا جزائيا لفسخ العقد مقابل 200 مليون يورو بعد موسم 2016/17 ويرتفع إلى 222 مليون يورو في الموسم الذي يليه و250 مليون يورو بحلول عام 2019.