قرائنا من مستخدمي واتساب
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق واتساب
إضغط هنا للإشتراك

كشفت تقرير لصحيفة "ماركا" الإسبانية أن نادي ريال مدريد الإسباني كانت أمامه فرصة كبيرة للتعاقد مع المهاجم الأوروغوياني لويس سواريز في صيف عام 2014 ، عندما كان لا يزال لاعبا في صفوف نادي ليفربول الإنكليزي قبل أن يظفر به غريمه التقليدي نادي برشلونة . 

 وأكدت الصحيفة المقربة من "البيت الملكي" أن المدرب الإيطالي كارلو انشيلوتي فضل التمسك بالمهاجم الفرنسي كريم بن زيمة ليشكل مع البرتغالي كريستيانو رونالدو و الويلزي غاريث بيل ثلاثيا هجوميا للفريق الملكي ، والذي يعرف إعلامياً بأسم "BBC" ، حيث لم يكن بالإمكان التعاقد مع سواريز في ظل بقاء تواجد نزيمة مع الفريق .
 
وكان انشيلوتي قد دافع بكل قوة عن رؤيته الفنية أمام إدارة نادي ريال مدريد ، من أجل الإبقاء على بن زيمة ، بعدما كان رئيس النادي فلورنتينو بيريز لا يمانع في رحيل المهاجم الفرنسي ، الذي كان قرباً حينها ن الانتقال للعب في الدوري الإنكليزي الممتاز عبر بوابة نادي أرسنال .
 
ونجحت إدارة نادي برشلونة في الظفر بخدمات لويس سواريز بعدما دفعت لخزينة نادي ليفربول ما يقارب من 81 مليون يورو، في صفقة ناجحة بكل المعايير، ليساهم "العضاض" كثيراً في عودة "البارسا"ل لهيمنة على الملاعب المحلية و القارية ، بعدما قاده لإحراز لقب الدوري و الكأس في عامي 2015 و 2016 ، والظفر بكأس دوري أبطال أوروبا عام 2015.
 
الجدير ذكره ان الأوروغوياني لويس سواريز شكل مع الأرجنتيني ليونيل ميسي والبرازيلي نيمار داسيلفا أقوى وأفضل ثلاثي هجومي في تاريخ نادي برشلونة والساحرة المستديرة، ليؤكد تفوقه بشكل لافت على ثلاثي ريال مدريد الهجومي .