قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

قرر الاتحاد الأميركي الجنوبي لكرة القدم (كونميبول) إقامة نهائي كأس ليبرتادوريس، الموازية لدوري الأبطال الأوروبي، من مباراة واحدة على ملعب محايد بدلا من نظام الذهاب والإياب، اعتبارا من عام 2019.

وهي المرة الأولى في تاريخ المسابقة الأميركية الجنوبية التي انطلقت قبل 58 عاما، التي يقام فيها النهائي بمباراة واحدة، بعدما كان يقام بنظام الذهاب والإياب على ملعب طرفي النهائي.

واعتبر رئيس الاتحاد الاميركي الجنوبي للعبة الباراغوياني أليخاندرو دومينغيز بأن "اقامة النهائي من مباراة واحدة هو فرصة لأميركا الجنوبية لكي تخطو خطوة عملاقة إلى الامام في ما يتعلق بالبنى التحتية، تنظيم الأحداث، مراقبة الأمن، الرفاهية والعناية بالملاعب".

واختار الاتحاد ملعب سانتياغو الوطني في تشيلي لاحتضان نهائي 2019 بعد منافسة مع ليما عاصمة البيرو ومونتيفيدو عاصمة الأوروغواي.

وسيحصل طرفا النهائي على مليوني دولار كجوائز اضافية علاوة على 25 في المئة من&إيرادات بطاقات المباراة.

وأحرز نادي غريميو البرازيلي لقب المسابقة عام 2017، بفوزه على لانوس الأرجنتيني 3-1 في مجموع مباراتي الدور النهائي.