: آخر تحديث
بالمقارنة مع الحصيلة السلبية للبرتغالي مورينيو

أرقام بوتشيتينو الإيجابية مع توتنهام تُغري إدارة مانشستر يونايتد

كشفت تقارير إعلامية بأن إدارة نادي مانشستر يونايتد الإنكليزي قدمت عرضاً مالياً مغرياً للأرجنتيني ماوريسيو بوتشيتينو مدرب نادي توتنهام هوتسبير، من أجل إقناعه بتولي الجهاز الفني للفريق خلفاً للبرتغالي جوزيه مورينيو الذي فشل في تحسين النتائج وحقق حصيلة فنية مخيبة للآمال.

وأكدت تلك التقارير بأن عرض مانشستر يونايتد لبوتشيتينو قد بلغت قيمته 15 مليون جنيه استرليني كراتب سنوي من أجل إقناعه بتدريب الفريق بداية من الموسم المقبل (2019-2020) ، بعدما وقفت على العمل الكبير الذي قدمه المدرب الأرجنتيني مع توتنهام والذي جعل منه واحداً من اقوى الفرق في الدوري الإنكليزي ، رغم ان إدارة النادي لم تبرم صفقات ضخمة في سوق الانتقالات ، كالتي قامت بها إدارة "اليونايتد" تلبية لمطالب مدربها البرتغالي.

وتشير الأرقام الى أن بوتشيتينو  قد حقق حصيلة افضل من الحصيلة التي حققها مورينيو منذ صيف عام 2016 (تاريخ تولي مورينيو تدريب مانشستر يونايتد) .

هذا وحقق بوتشيتينو مع توتنهام هوتسبير انتصارات اكثر من تلك التي حققها مورينيو مع مانشستر يونايتد خلال 92 مباراة ، حيث بلغت 61 انتصاراً مقابل 50 انتصاراً  ، فيما خسر الأول 15 مباراة مقابل خسارة الثاني 16 مباراة .

كما تفوق المدرب الأرجنتيني على نظيره البرتغالي في تعزيز رصيد فريقه التهديفي ، رغم ان صفوف مانشستر يونايتد تضم اسماء هجومية لامعة هي الأغلى في سوق الانتقالات ، حيث سجل توتنهام 190 هدفا ، محققاً فارقاً تهديفياً إيجابياً بـ 110 أهداف ، بينما لم يسجل مانشستر يونايتد تحت إشراف مورينيو سوى 150 هدفاً مع هشاشة دفاعية ، مكتفياً بتحقيق فارق تهديفي إيجابي لم يتجاوز 65 هدفاً.

ومن اللافت للنظر بأن بوتشيتينو حقق هذه الحصيلة بصفقات لم تتجاوز قيمتها 76 مليون جنيه استرليني في حين عجز مورينيو عن تحقيق حصيلة افضل، رغم ان الصفقات التي ابرمها مانشستر يونايتد بلغت 302 مليون جنيه استرليني وعلى رأسها صفقتا المهاجم البلجيكي روميلو لوكاكو و لاعب الوسط الفرنسي بول بوغبا.

هذا وقاد بوتشيتينو الفريق اللندني لإنهاء منافسات موسم (2016-2017) بالتواجد في المركز الثاني ، بينما حل مانشستر يونايتد مع مورينيو في المركز السادس ، وفي الموسم الماضي (2017-2018) جاء مانشستر يونايتد ثانياً بينما تواجد توتنهام في المركز الثالث ، أما خلال الموسم الجاري فإن توتنهام يحتل المركز الثالث بينما تراجع مانشستر يونايتد إلى المركز السادس.

وتؤكد كافة المؤشرات الفنية بأن مورينيو سيرحل عن مانشستر يونايتد مع نهاية الموسم الجاري بعدما عجز مجاراة إيقاع منافسيه ، لتبقى أمامه فرصة واحدة للاستمرار في منصبه من خلال التتويج بلقب دوري أبطال أوروبا رغم صعوبة المهمة امام منافسين من العيار الثقيل يُعدون اقوى بكثير من منافسيه المحليين.

ومهما كانت الإغراءات التي قد يجدها بوتشيتينو إلا ان إدارة توتنهام يستحيل عليها التخلي عن مدربها الأرجنتيني ، والذي سبق له ان رفض عدة عروض من كبار الأندية الأوروبية،  خاصة ان النادي اللندني وضع مشروعاً رياضياً يمتد على المدى الطويل لتجسيده على ارض الواقع ، يستهدف جعل الفريق الأقوى في بطولة الدوري الممتاز.


عدد التعليقات 0
جميع التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي إيلاف
لم يتم العثور على نتائج


شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

  1. نتائج متباينة للفرق المغربية في المنافسات الأفريقية
  2. ميسي ينقذ برشلونة وسيتي وتوتنهام يضيقان الخناق على ليفربول
  3. إيران تعلن نواياها وتلاقي الصين في ربع النهائي
  4.  فيتنام تفاجئ الأردن وتخطف أولى بطاقات ربع النهائي
  5. شبيه محمد صلاح يشعل الصراع بين الأندية المصرية
  6. ريال مدريد يثأر من إشبيلية بثنائية وأرسنال يسقط تشيلسي
  7. مورينيو: تجربتي مع إنتر ميلان الافضل وانا بريء من بيع محمد صلاح
  8. دافيد سيلفا يدخل تاريخ مانشستر سيتي بأعلى رصيد من المباريات
  9. هيغوايين سيتقاضى رابع أعلى راتب أسبوعي بين لاعبي تشيلسي
  10. الأرقام تكشف المنحى الإيجابي في أداء بوغبا بعد قدوم المدرب سولسكاير
  11. قطر تحسم
  12. هدف قاتل يضع عمان في ثمن النهائي واليابان تحسم الصدارة
  13. إيران تتعادل مع العراق وتحتفظ بصدارة مجموعتها
  14. سون العائد يقود كوريا الجنوبية الى الصدارة على حساب الصين
  15. سوريا تودع كأس آسيا من الدور الأول وفلسطين تنتظر
  16. الكرة الكرواتية تصنع مجدها بإنجازات عالمية تاريخية في عام 2018
في رياضة