قراؤنا من مستخدمي واتساب
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق واتساب
إضغط هنا للإشتراك

انضم نجم برشلونة الأرجنتيني ليونيل ميسي إلى غريمه السابق لاعب يوفنتوس الإيطالي حاليا البرتغالي كريستيانو رونالدو في تسجيل 400 هدف على الأقل في البطولات الأوروبية الكبرى، بمساهمته في قيادة برشلونة لفوز سادس تواليا في الدوري الإسباني.

وبعدما استهل المتصدر وحامل اللقب العام الجديد بالفوز على خيتافي خارج ملعبه 2-1 بفضل هدفي ميسي والأوروغوياني لويس سواريز، نجح برشلونة اليوم في تخطي ضيفه إيبار بثلاثية نظيفة في المرحلة 19، ملحقا بالأخير خسارته التاسعة في تسع مباريات ضد النادي الكاتالوني منذ صعوده الى دوري الأضواء موسم 2014-2015.

ويدين فريق المدرب ارنستو فالفيردي بالابتعاد مجددا في الصدارة بفارق 5 نقاط عن أتلتيكو مدريد الثاني الفائز الأحد على ليفانتي 1-صفر، و10 عن ريال مدريد الرابع وإشبيلية الثالث الذي سقط في معقل أتلتيك بلباو صفر-2، الى سواريز صاحب ثنائية، وميسي الذي سجل هدفه الـ400 في 435 مباراة في الدوري الإسباني، بمعدل من الأهداف يصل الى 0,92 في المباراة.

ومع بداية الشوط الثاني، عزز ميسي رقمه كأفضل هداف في تاريخ الدوري الإسباني بتسجيله هدفه بعد تمريرة من سواريز، رافعا رصيده الى 17 هدفا هذا الموسم في صدارة ترتيب الهدافين.

وبتعزيز رقمه القياسي كأفضل هداف في تاريخ الدوري الإسباني، أصبح ميسي ثاني لاعب فقط في البطولات الأوروبية الخمس الكبرى (إسبانيا، إنكلترا، إيطاليا، ألمانيا وفرنسا) يصل الى عتبه الهدف الـ400 بعد غريمه السابق في ريال مدريد ونجم يوفنتوس حاليا رونالدو صاحب 409 أهداف، علما بأن الأخير خاض 63 مباراة أكثر من الأرجنتيني.

وسجل رونالدو 84 هدفا مع مانشستر يونايتد الإنكليزي، و311 مع ريال، و14 حتى الآن مع يوفنتوس في "سيري آ" هذا الموسم.

- "من مجرة أخرى" -

ولقي ميسي إشادة فالفيردي الذي اعتبر أن أرقام قائد فريقه "فلكية".

أضاف لشبكة "بي إن سبورت"، "إنه أمر لا يصدق إذ ما نظرنا الى مسيرته. إن كان من ناحية الأهداف لكن أيضا من ناحية ما نجح في تحقيقه، ما خلق من حوله. هو من مجرة أخرى".