قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

أطاحت الأميركية سيرينا وليامس بالمصنفة أولى عالميا الرومانية سيمونا هاليب وهددت صدارتها للتصنيف العالمي، لتبلغ ربع نهائي بطولة استراليا المفتوحة لكرة المضرب، في حين بخر الكندي ميلوش راونيتش حلم الألماني ألكسندر زفيريف باحراز باكورة القابه الكبيرة.

وفازت سيرينا المصنفة 16 على الرومانية بثلاث مجموعات 6-1 و4-6 و6-4 في ساعة و47 دقيقة، في أولى بطولات الغراند سلام الأربع الكبرى التي شهدت احرازها آخر ألقابها الكبيرة الـ 23 عام 2017 على حساب شقيقتها الأكبر فينوس، في إطار سعيها لمعادلة الرقم القياسي المطلق في عدد الألقاب الكبيرة الموجود بحوزة الأسترالية مارغريت كورت (24 لقبا)، وتحقيق رقم قياسي في ملبورن من خلال تتويجها للمرة الثامنة في حقبة الاحتراف، علما بأن كورت هي صاحبة الرقم القياسي المطلق (11 لقبا) .

وانهت سيرينا، البالغة 37 عاما، المجموعة الأولى بسهولة في 22 دقيقة بعد أن كسرت إرسال منافستها مرتين، ثم خسرت الثانية في 35 دقيقة قبل أن تنهي المباراة بمجموعة حاسمة في ساعة و47 دقيقة، وتحقق فوزها التاسع على هاليب في 10 مواجهات بينهما.

-"أنا مقاتلة"-

وصرحت سيرينا بعد الفوز "أنا أشبه بمقاتلة. لا أستسلم أبدا. كانت المباراة حامية وقوية، وكانت هناك بعض النقاط المذهلة. كان يجب أن أرفع مستوى أدائي، وأعرف أني استطيع وقمت بذلك، ولحسن الحظ هذا الأمر صنع الفارق".

وأضافت "لكني أحب لعب كرة المضرب، أحب الظهور هنا، وأحب هذا الملعب (الرئيسي رود لايفر). إنه لأمر رائع أن أعود".

وهو الفوز الأول لسيرينا منذ خمس سنوات على لاعبة تتصدر التصنيف العالمي، وهي ستقابل في ربع النهائي التشيكية كارولينا بليسكوفا السابعة التي تغلبت على الإسبانية غاربيني موغوروتسا الـ 18 بمجموعتين 6-3 و6-1.

وبلغت اليابانية ناومي أوساكا المصنفة رابعة وبطلة فلاشينغ ميدوز الأميركية العام الماضي، ربع النهائي بتغلبها على اللاتفية أناستاسيا سيفاستوفا الثالثة عشرة 4-6 و6-3 و6-4، محققة فوزها الثالث في خمس مواجهات بينهما.

وتلتقي أوساكا (21 عاما) في ربع النهائي مع الأوكرانية إيلينا سفيتولينا السادسة والتي تغلبت على الأميركية ماديسون كيز السابعة عشرة 6-2 و1-6 و6-1.

وقالت سفيتولينا "تتويجي ببطولة الماسترز الختامية العام الماضي منحني ثقة هائلة ولم أعد أفكر فيما حصل في السابق. لا أتطلع سوى إلى الأمام، أنتظر التحدي المقبل. ذلك الأسبوع في سنغافورة (مسرح بطولة الماسترز الختامية) أظهر أنه بإمكاني أن أكون حاضرة وأفوز بمباريات صعبة ومباريات كبيرة".

وتتفوق سفيتولينا التي فشلت حتى الآن في تخطي ربع نهائي بطولات الغراند سلام، في المواجهات المباشرة على اليابانية حيث فازت 3 مرات مقابل خسارتين.

-حلم زفيريف يتبخر-

وفي منافسات الرجال، قضى الكندي راونيتش المصنف 16 على آمال الألماني زفيريف الرابع الذي كان يحلم باحراز باكورة ألقابه الكبيرة في ملبورن بعد تتويجه في بطولة الماسترز على حساب الكبار، بفوزه عليه بثلاث مجموعات 6-1 و6-1 و7-6 (7-5).

واحتاج راونيتش إلى ساعة و59 دقيقة للإطاحة بزفيريف قائد الجيل الجديد للعبة وأحد المرشحين للفوز باللقب، محققا فوزه الثاني في 3 مواجهات جمعته مع الألماني.

واستمرت عقدة زفيريف في البطولات الكبرى حيث فشل في تخطي النهائي الذي بلغه مرة واحدة في رولان غاروس العام الماضي، رغم فوزه بعشرة ألقاب في مسيرته بينها ثلاث دورات ماسترز للألف نقطة.

ولم يقو زفيريف (21 عاما) الذي خاض ثمن النهائي في ملبورن للمرة الأولى في مسيرته الاحترافية، على فعل أي شيء أمام البداية القوية للكندي (28 عاما) في المجموعتين الأولى والثانية اللتين حسمهما في صالحه بسهولة بنتيجة واحدة 6-1 في ساعة خسر خلالها زفيريف 8 أشواط متتالية.

ويلتقي راونيتش، وصيف بطل 2016، في ربع النهائي مع آخر الفرنسيين في المنافسة لوكا بوي الـ 28 الذي هزم الكرواتي بورنا تشوريتش الحادي عشر 6-7 (4-7) و6-4 و7-5 و7-6 (7-2).

وقال راونيتش "لعبت بطريقة رائعة جدا اليوم (الإثنين)، فعلت أشياء كثيرة بشكل جيد جدا، وأنا فخور بأنني تمكنت من تغيير الأمور بسرعة بعد بدايتي السيئة".

وقلب الياباني كي نيشيكوري الثامن تخلفه بمجموعتين أمام الإسباني بابلو كارينيو بوستا الـ 23 الى فوز صعب بخمس مجموعات للمرة الثالثة في البطولة الحالية 6-7 (8-10) و4-6 و7-6 (7-4) و6-4 و7-6 (10-8).

واستغرقت المباراة 5 ساعات و5 دقائق، والمجموعة الأولى لوحدها ساعة و16 دقيقة.

وبلغ ابن التاسعة والعشرين وأفضل لاعب آسيوي راهنا، ربع النهائي في ملبورن للمرة الرابعة حيث سيواجه الفائز من لقاء الصربي نوفاك ديوكوفيتش المصنف أول والروسي دانييل ميدفيديف الخامس عشر.