قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

اتخذ الاتحاد الجزائري لكرة القدم قراراً مثيراً للجدل بعدما أجبر الأندية المعنية بالمشاركة في المسابقات الخارجية على الاختيار بين المشاركة القارية في مسابقتي دوري أبطال إفريقيا و كأس الكونفيدرالية الإفريقية، أو المشاركة الاقليمية في مسابقة البطولة العربية للأندية الأبطال.

وبحسب بيان للاتحاد، فإن أربعة اندية هي بطل الدوري الجزائري ووصيفه وصاحب المركز الثالث وبطل مسابقة الكأس، ستكون مطالبة باختيار مسابقة خارجية للمشاركة فيها رافضاً مشاركة مزدوجة لنادٍ واحد مع افضلية وأولوية للمسابقتين القاريتين.

وبرر الاتحاد قراره بالروزنامة المحلية المكثفة &التي تضغط على الأندية وتجبر الرابطة على تأجيل مباريات عديدة في كل جولة بسبب تزامنها مع مباريات خارجية ، ولكن بحسب تقارير إعلامية فإن السبب الرئيسي الذي يقف وراء هذا القرار يتعلق بتوتر العلاقة بين الاتحاد و محمد روراوة نائب رئيس الاتحاد العربي المكلف بلجنة المسابقات على خلفية رفضه مصافحة عضو الاتحاد الجزائري عمار بهلول على هامش الاجتماع العربي المقام في ابو ظبي عشية نهائي البطولة العربية بين الهلال السعودي والنجم الساحلي التونسي.

وفي وقت يسعى الاتحاد العربي الى استقطاب أقوى الأندية العربية للمشاركة في بطولته بهدف تعزيز مستواها التنافسي ، فإن قرار الاتحاد الجزائري أتى ليفسد هذه المساعي، خاصة ان النسخة الأخيرة عرفت مشاركة ثلاثة من أفضل الأندية الجزائرية واكثرها شعبية وجماهيرية هي مولودية العاصمة و اتحاد الجزائر و وفاق سطيف &، في الوقت الذي شارك كل من الاتحاد والوفاق في احدى المسابقتين الإفريقيتين.

ويبدو ان الاتحاد الجزائري يريد استغلال مشاركة ممثليه في البطولة العربية للضغط على محمد روراوة امام الاتحاد العربي لإجباره على الرضوخ &ووقف حملاته على الاتحاد ، خاصة في حال كان هناك عزوف&من الأندية الكبيرة عن المشاركة في النسخة القادمة في البطولة ، والتي يريدها الاتحاد العربي ان تكون افضل من النسخة الماضية ، والتي شهدت تحسنا كبيراً على كافة المستويات بفضل الحضور المتميز.

وتنص لوائح الاتحاد الإفريقي على منح الجزائر اربعة مقاعد في مسابقتيه، حيث يشارك البطل والوصيف في دوري أبطال إفريقيا ، بينما يخوض صاحب المركز الثالث وبطل مسابقة الكأس غمار مسابقة كأس الكونفيدرالية ، و في هذه الحالة فإن الكرة الجزائرية مرشحة للغياب عن البطولة العربية للأندية الموسم القادم خاصة ان الاتحاد العربي بدوره يريد مشاركة أحد هذه الأندية في بطولته.

&