قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك


ريما زهار من بيروت: أجرت إيلاف تحقيقًا مصورًا عن بلدة برمانا في محافظة جبل لبنان التي تعتبر منطقة سياحية بامتياز تجمع بين سحر القرية اللبنانية التقليدية وفخامة منتجعات الاصطياف الحديثة، وتحدثت ايلاف الى رئيس البلدية بيار الاشقر عن المشاريع المقررة للبلدية بعد الفوز بالانتخابات الاخيرة فقال ان الهاجس الاساسي اليوم هو تأمين الصرف الصحي في البلدة، مع مواضيع اخرى انمائية، واكد ان برمانا هي وجهة سياحية بامتياز تملك الكثير من المؤسسات الفندقية والمطاعم والمقاهي، والهدف اليوم نقلها من موسم اصطياف الى مدينة سياحتها 365 يومًا اي على مدار السنة، وقال ان العام الماضي شهد مهرجانات في البلدة اما هذا العام فتشهد برمانا مباريات لكرة المضرب. عن الحالة السياحية في برمانا يقول ان البلدة وجهة سياحية ثابتة وفيها عدد كبير من المؤسسات تجلب الكثير من السياح، والهاجس الاساسي اليوم جعل برمانا موقعًا سياحيًا سنويًا، اما السياح فيها فمن جميع البلدان من سوريين واردنيين ومصريين، اضافة الى الخلجيين العرب، اما المغتربون فيشكلون الاساس للسياح.
عن موضوع مراقبة عدم استغلال السياح يقول انه تم تضخيم الامر لان الاستغلال محصور جدًا.
وقال ان برمانا لم تتوصل بعد الى الاكتفاء الذاتي والاستغناء عن الذهاب الى بيروت لكن هذا المشروع وارد ويطمحون اليه.